ليته يضخ الدم وحسب

٣٥ ر.س

في يوم آخر تحت شروق آخر في مدينة أُخرى شُيدت من حُطام مدن أُخرى ربماسأوقفك بأحد الشوارع المبتلة هناك ونقف تحت شجرة حقيقية أجمل من هذه وأقول لك .. ‘‘ أحبك ’’ دون أن أخشى شيء ... وحتى ذلك اليوم .. سنظل حالمين



ابراهيم خضر

نصوص

أضف للسلة

لا توجد أسئلة بعد

ربما تعجبك