صومعة الصمت

٢٧ ر.س

أي شوق هو ذاك المكنون في روح القلب وبين أفئدة القدر أي نبضات قلب تسرق من اللحظات وجودها حبٌ؟ هو كان بين سكرات العشق انسلخ من عبق الهوى ومضة بعثرة أشعلت نيران النبض وذابت براكين الشوق لترسم موانئ ترسم سفن الصمت لتكن أنت الحب

أضف للسلة

لا توجد أسئلة بعد

ربما تعجبك