ادمنتك حتى

٤٠ ر.س

هُنَالِك أَشخاص مَهما حَاولتَ رَفعهم يسقُطون وكأنَّهم أَدمنوا السُّقوط !! ولأَنَّك بِكل مَرَّة تُسَامِحهم وتُعطِيهم فُرصَة أُخرى يَتمرَّدون عَليك وأَنتَ تَعلمُ قَدرَ استِغلَالهم العَاطِفي اتِّجاهك ولكِن هُناك جَانب عَميق بِداخلك مَازالَ يَنبض أَملاً فِي قُربهم فَعقلُكَ يَعلمُ حَقيقَتهم وقَلبُك يَقف بِصفِّهم .


ناصر محزري

أضف للسلة

لا توجد أسئلة بعد

ربما تعجبك