صحوة القناديل

٣٠ ر.س

لك الله يا فرحتي حين يقتلك البؤس و الأشقياء لك الله يا فرحتي غيلة تقتلين فتضحك أرض و تبكي السماء أراهن أن الضياء ضياء و أن الفناء فناء و أنكِ يا فرحتي كاللقيط الذي ضاع في مدن الأولياء !!!



يعن الله القرني

أضف للسلة

لا توجد أسئلة بعد

ربما تعجبك