القائمة الرئيسية

٥ طرق لتحديد منتجات مربحة في التجارة الالكترونية

عام 10 يناير 2023
مشاركة

٨٠٪ من المنتجات والخدمات التي يتم استهلاكها اليوم مختلفة تمامًا عن تلك التي كانت تُستهلك قبل خمس سنوات. وبعد خمس سنوات من اليوم، ستكون ٨٠٪ من المنتجات المستخدمة جديدة ومختلفة عن تلك المستخدمة اليوم.

لتحقيق النجاح كرائد أعمال يلبّي احتياج سوق الإنترنت، يجب عليك تطوير القدرة على اختيار وتقديم أفضل منتجات مربحة في التجارة الالكترونية مناسبة لعملائك، قدرتك على اتخاذ هذا الاختيار ستحدد نجاحك أو فشلك.

  هناك الآلاف من المنتجات والخدمات المتاحة للمستهلكين اليوم. وهناك فرص غير محدودة لك لدخول سوق التجارة الالكترونية والتنافس بفعالية عند تقديمك منتج أو خدمة جديدة أفضل -بطريقة ما- مما يقدمه منافسوك.

تذكر أن مهارتك في اختيار هذا المنتج أو الخدمة أمر في بالغ الأهمية لتحقيق نجاحك المنشود في السوق المستهدف، وأن أهم شيء يمكنك القيام به قبل أن تقرر ما تبيعه هو البحث عما تظن بأنها منتجات مربحة في التجارة الالكترونية.

وكلما فكرت أكثر في منتج أو خدمة قبل طرحها في السوق كانت قراراتك في الاختيار أكثر صوابًا.

إذًا كيف يمكنك أن تبدأ؟

منتجات مربحة في التجارة الالكترونية

  كيف يمكنك الاستفادة من هذه الزيادة الهائلة في الإنفاق التي تحدث كل ثانية من كل يوم على الإنترنت؟ سواء كنت تتطلع إلى بدء عمل تجاري بسيط كعمل جانبي، أو كنت تتطلع فعليًا إلى الثراء وتحقيق مبلغ ضخم من المال عبر الإنترنت، فإن عليك أن تملك منتجات مربحة في التجارة الالكترونية؛ ولكي ينجح منتج أو خدمة يجب أن يكون المنتج المناسب، حيث يتم بيعه في الوقت المناسب وللعميل المناسب في السوق المناسبة، ويجب أن يتم إنتاجها وبيعها من قبل الشركة المناسبة والأشخاص المناسبين. ما عليك أن تقرره هو: هل هذا المنتج مناسب لبدء مشروعك؟

سنذكر لك ٥ سمات لهذه المنتجات المربحة في التجارة الالكترونية.

١. منتجات لسد الاحتياج.

  يمكن أن تبدأ منتجات مربحة في التجارة الالكترونية بدايتها عندما تحاول حل مشكلة فعلية وذات معنى للمستهلك. يمكنك الحصول على أفكار من تجاربك الخاصة عن طريق التحدث مع الخبراء أو الأصدقاء أو الاطلاع والبحث بالإنترنت لمعرفة التحديات التي يواجهها المستهلك.

٢. منتجات لها ميزة تنافسية.

لأن التجارة الالكترونية توفر إمكانات تسويقية واسعة؛ فمن المحتمل وجود متاجر أخرى تبيع منتجًا مشابهًا لمنتجك بالسوق، ولكن هذا لا يدعو إلى التخلّي عن هذه الفكرة تمامًا.

تستطيع من خلال البحث وتحليل منافسيك العثور على المجالات التي لا تلبّي فيها عروضهم احتياجات العملاء تمامًا، وهذي هي الفرصة التي تمكّنك من تقديم الميزة التنافسية لديك من خلال الإجابة على سؤال: ماذا ينقص المنافسين المحتملين لك على الإنترنت؟

  شركة “فلتر” هي شركة ناشئة في مجال التصنيع تنتج أقنعة أو كمامات الوجه وهي مثال واقعي لتطبيق الميزة التنافسية وصنع منتجات مربحة في التجارة الالكترونية، إذ وضّح الشريك المؤسس “سلطان البنيان” لأحد المجلّات سر نجاح الشركة: “هناك طلب كبير على كمامات “فلتر” الفعالة والأنيقة في المملكة العربية السعودية” وتابع: “في بحثنا كان من بين الأشياء التي وجدناها أن المنافسين في مجالنا المتخصص لم يستخدموا  أسلوب التعامل المباشر مع المستهلك؛ مما أدى إلى ارتفاع الأسعار وجعل من الصعب تحمّل تكلفة شراء الأقنعة التي يحتاجون إليها باستمرار، ومن خلال تحديد ما هو مفقود في منتجات المنافسين تمكّنّا من إيجاد مكانتنا في السوق”.

٣. منتجات “ترند”.

  لن تكتسب الكثير من الزخم إذا أنشأت نسخة طبق الأصل من فكرة موجودة مسبقًا -حتى وإن كانت مطلوبة-، ولكن عندما تدرك ما هو مرغوب وتدرس المنتجات الرائجة وتبحث عن أفكار تسد الخلل فيها أو تكون أكثر إبداعًا ضمن هذه الفئة، قد تجد عندها الزاوية الصحيحة اللازمة لإطلاق مشروع ناجح في التجارة الالكترونية.

   والخبر السار هو أن هناك الكثير من الموارد المتاحة لمساعدتك في الحصول على فكرة عن الخدمات الأكثر طلبًا أو منتجات مربحة في التجارة الالكترونية.

         يُعد “جوجل ترند” موقعًا رائعًا لتقدير حجم البحث عن كلمات رئيسية مختلفة، فمثلًا عندما تستخدم “جوجل ترند” اكتب اسم المنتج الذي اخترته، واختر المدة الزمنية التي تريد معرفة متى كانت فيها مطلوبة وازداد البحث عنها، ويمكنك أيضًا معرفة النطاق المكاني لنتيجة البحث.

منتجات مربحة في التجارة الالكترونية

  في المثال السابق الكلمة البحثية هي: ماتشا، والنطاق الزمني هو: آخر ١٢ شهر، والنطاق المكاني هو: المملكة العربية السعودية. تستطيع أن تلاحظ أنّ معدّل البحث عن كلمة “ماتشا” زاد بالفعل في السنة الأخيرة  في السعودية. إذًا في حال كنت تستهدف هذه الفئة قد يكون منتجك المختار مناسبًا.

  أيضًا، تنشر العديد من منصات التجارة الالكترونية مثل “أوبيرلو” قوائم بالمنتجات الرائجة في الوقت الحالي، والتي يمكن أن تساعد في تنمية الأفكار لتحسين متجرك الالكتروني.

٤. منتجات تحافظ على الفئة المستهدفة.

  وجد بحث من كلية هارفارد للأعمال أن زيادة بنسبة ٥٪ في الاحتفاظ بالعملاء يمكن أن تزيد الربحية بنسبة ٢٥٪ إلى ٩٥٪. من المنطقي إذًا أن تركّز المتاجر الالكترونية الأكثر ربحية على المجالات التي من المرجّح أن يعود فيها العملاء لشراء متكرر.  هذا أحد الأسباب وراء نجاح خدمات الاشتراك بشكل عام؛ بحيث يصبح كل عميل مصدرًا متكررًا للإيرادات. قدّم تجربة عالية الجودة في المرة الأولى، ومن المرجح أن يعود العملاء إليك مرارًا وتكرارًا.

٥. منتجات ضمن اهتمامك.

  وجدت دراسة عن روّاد الأعمال في التجارة الالكترونية أن 45٪ منهم أشاروا إلى حبّهم لما يفعلونه باعتباره السبب الرئيسي لبدء تجارتهم، حيث يتقدمون كثيرًا على السمات الأخرى مثل: حرية الاختيار في العمل، كيف يبدو؟ ومتى؟ وأين يكون؟

  في النهاية، لا يهم مدى ربحية المنتج المحتمل في التجارة الالكترونية إذا لم تكن متحمّسًا للفكرة؛ لأنه لن يكون لديك الدافع اللازم للعمل من خلال المشكلات غير المتوقعة أو الابتكار للتوصل إلى منتجات أو خدمات أفضل. ابحث عن شيء تهتم به أنت بنفسك، وستملك النّفَس الطويل لتكون أكثر استعدادًا للالتزام بالتطوير والتحسين على المدى الطويل.

عن الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الرقم الضريبي: 310461435700003

X
vat certificate