القائمة الرئيسية

كيف تحسب العائد على الاستثمار من تهيئة الموقع لمحركات البحث SEO

مقالات 21 مايو 2020
مشاركة

ربما يوجد العديد من المقاييس التي يمكن استخدامها لتحديد نجاح تهيئة الموقع لمحركات البحث (SEO)، ولكن هل يمكنك قياس القيمة الحقيقية لحملات تهيئة موقعك لمحركات البحث؟ في الواقع هناك مقياس واحد فقط يمكنه اعطائك الأرقام الفعلية لها، وهو حساب عائد الاستثمار (ROI).

يعتبر حساب العائد على الاستثمار (ROI) بالنسبة لبعض استراتيجيات التسويق، عملية حسابية مباشرة، كما تفعل عند حساب العائد من إعلانات PPC، ببساطة أنت تحدّد فقط إجمالي الإنفاق على الإعلانات بالإضافة إلى رواتب فريق العمل، وتقوم بقسمتها على إجمالي القيمة (عدد الدولارات) التي حقَّقها الإعلان في المبيعات.

ولكن، ماذا عن الاستثمار في تهيئة موقعك لمحركات البحث؟ هل يمكنك حسابه؟ فـمثلا حينما نتحدث عن الزيارات المجانية القادمة من محرك البحث، كيف ستحدّد قيمة شيء ليس له سعر محدّد؟

قد يبدو لك هذا الأمر غاية في الصعوبة، لكن لدينا طريقة بسيطة لحساب ذلك فقط تحتاج منك بعض الصبر والتركيز،  وهي ما سنتناولها معك بالتفصيل في هذا المقال، أولًا دعنا نوضح لك ماذا يعني العائد على الاستثمار؟

ماذا يعني العائد على الاستثمار من تهيئة الموقع لمحركات البحث (SEO)؟

هو مقياس يُستخدم للحكم على مدى نجاح استراتيجية تهيئة موقعك محركات البحث، استنادًا إلى العائد المقدر للاستثمار الأولي أو التكلفة والعائد الفعلي، بعيدًا عن الافتراضات أو التنبؤات.

عند تقدير أداء تهيئة الموقع لمحركات البحث، يكون حجم البحث ومعدّل الزيارات الطبيعية دائمًا مؤشرًا رائدًا ورائعًا؛ ومع ذلك، في النهاية فإن الإيرادات هي المقياس الحقيقي للنجاح.

كيف يمكنك اتخاذ قرار الاستثمار في تهيئة موقعك لمحركات البحث؟

قدرتك على قياس العائد على الاستثمار من تهيئة موقعك لمحركات البحث، عامل أساسيّ لتحفيزك على اعتماد استراتيجية التهيئة لمحركات البحث، كأحد الاستراتيجيات الرئيسية في التسويق لمتجرك الإلكتروني، والتي يلعب معدّل الزيارات الطبيعة دورًا أساسيٍّا بها.

ولحسن الحظ، هناك عدّة طرق لقياس القيمة، وتحديد ما إذا كان هذا الاستثمارًا يستحق العناء أم لا؟  سأريك كيف.

بما أن حساب العائد على الاستثمار من تحسين الموقع لمحركات البحث، يعتمد بشكل أساسي على قياس معدّل الزيارات الطبيعية للموقع، سأريك الآن المعادلة الرئيسية التي يمكنك حسابه بها.

إذا أردنا حساب عائد الاستثمار نحتاج أولًا إلى معرفة شيئين:

  • حجم الاستثمار (ما ننفقه)
  • العائد منه (ما نحققه منه)

معرفة حجم الاستثمار واضح جدًا، فهناك طرق مختلفة لحساب التكاليف، بالطبع يمكننا جميعًا معرفة ما نقوم بإنفاقة  كل يوم، لذلك سنركز في الجزء التالي على معرفة الجزء الثاني المتعلق بحساب مقدار عمليات البحث المجانية وهو العائد منه.

كيف تعرف مقدار عمليات البحث المجانية؟

ببساطة يمكنك معرفة ذلك من خلال المعادلة التالية:

القيمة الشهرية المقدرة = إجمالي عمليات البحث الشهرية * نسبة النقر إلى الظهور CTR * قيمة كل زيارة

دعني أوضح لك الأمور أكثر:

القيمة الشهرية المقدرة = إجمالي القيمة التي تم تحديدها في الشهر لهذه الكلمة الرئيسية بالدولار

إجمالي عمليات البحث الشهرية = إجمالي حجم البحث لهذه الكلمة الرئيسية المحددة كل شهر (تقديري)

CTR [Position] = نسبة النقر إلى الظهور المقدرة لهذه الكلمة الرئيسية، بناءً على الموضع الحالي أو المستهدف

قيمة كل زيارة = القيمة المقدرة لكل زيارة

يمكنك استخدام واحدة من الأدوات التالية لتقدير معدّل الزوار الطبيعيين:

  1. Google AdWords’ Keyword Planner
  2. Ahrefs Keywords Explore

أكبر عقبتين في استراتيجية تهيئة المواقع لمحركات البحث:

1- تعتبر عملية تحسين موقعك لمحركات البحث ما هو أشبه بالماراثون، وليس السباق. لا يمكن حساب عائد الاستثمار منها بدقة في غضون أسابيع أو حتى شهور قليلة، فهي عملية استثمار طويلة الأجل، قد تستغرق أشهر أو سنوات حتى تؤتي ثمارها.

2- مقارنة بالبحث المدفوع وبعض قنوات التسويق الإلكتروني الأخرى، هناك معلومات متاحة أقل لحساب عائد الاستثمار. على سبيل المثال: باستخدام البحث المدفوع، يمكنك مراقبة الكلمات المفتاحية الفردية للنقرة، ونسبة النقر إلى الظهور، وكذلك معدّلات التحويل بدقة يوميًا.

من الطبيعي عندما تقوم بالاستثمار في أي شيء فأنت تطمح لتحقيق عائد أكثر من مبلغ الإستثمار، لذلك يجب أن تضع أهداف وخطط واضحة قبل الانطلاق في استراتيجية تهيئة الموقع لمحركات البحث، حتى لا تتسرع أو تتراجع في منتصف الطريق.

كيفية الحصول على عائد استثمار من تهيئة محركات البحث:

أولًا تأكد من أن موقعك جاهزًا

واحد من أهم الأسباب التي تجعل حملات تحسين محركات البحث لا تحقق عائد استثمار يرجع إلى عملك أو مشاكل في موقعك نفسه، وليس بسبب عملية تهيئة محركات البحث.

بعض المشكلات المتعلقة بالموقع والأعمال التي تضر عائد الاستثمار في SEO:

– موقع إلكتروني ذو تجربة مستخدم سيئة

تُقدّر Google كثيرًا تجربة المستخدم، وتعطي لها أولوية على جميع عوامل الترتيب الأخرى على صفحة محرك البحث، لذلك لها تأثير مباشر على أداء تهيئة موقعك لمحركات البحث، وبالتالي يجب التركيز عليه، واختبار موقعك باستمرار.

– موقع إلكتروني غير مهيأ لاستقبال التحويلات

غالبًا ما يقترن موقع الويب ذو تجربة المستخدم السيئة بمعدّل تحويلات ضعيفة، والعكس صحيح أيضا، فمن المرجح أن تُزيد تجربة المستخدم المُمتعة من معدّل التحويلات.

يقصد بالتحويلات معدّل المبيعات الجديدة، والمشتركين الجدّد بالقائمة البريدية وحتى المشاركات الاجتماعية؛ لذلك يجب تحسين موقعك على الويب لجميع المواقع.

– موقع إلكتروني غير مؤهل لتحقيق مبيعات

لماذا تمتلك موقعًا الكترونيًا؟ بالتأكيد لعرض منتجاتك أو خدماتك لبيعها وجني المزيد من المال. لهذا السبب يجب بناؤه للبيع.

تحتاج إلى الاستثمار (الوقت أو المال) في تحسين كتابة الإعلانات، وإقناع المشترين، وتوعية العملاء المحتملين حول منتجاتك وكيف يمكنها حل مشكلة لديه. إذا لم تبذل جهدًا في هذه الأشياء، فلا يمكنك أن تتوقع أن تكون عملية تهيئة محركات البحث هي المنقذ لحجم المبيعات المنخفض.

– موقع إلكتروني غير جذاب للعملاء المحتملين

ليس من السهل أن يتذكر الأشخاص كل موقع قاموا بزيارته. من هنا تأتي أهمية ودور بناء القوائم البريدية والترويج من خلالها لجذب الزوار مرة أخرى لموقعك.

تذكر أن معظم الزوار الذين أتوا عن طريق محركات البحث لن يقوموا بالشراء منك في المرة الأولى التي يقومون فيها بزيارة موقعك، لذلك أنت بحاجة إلى بذل كل ما في وسعك وضمهم إلى قائمتك البريدية. بهذه الطريقة سيكون لديك الإذن لبناء علاقات مع العملاء المحتملين وتحويلهم بالتدريج إلى عملاء دائمين.

– منتجك أو خدمتك سيئة

بالتأكيد لن تساعدك زيادة معدّل الزيارات في بيع المزيد من المنتجات أو الخدمات السيئة! إذا كانت هناك مشكلة في نطاق المنتج نفسه، يجب ألا تفكر في تهيئة موقعك لمحركات البحث أو الاستثمار بها حتى تتمكن من إصلاحها.

بمجرّد أن يصبح عملك  وموقعك الإلكتروني جاهزًا، يمكنك الانتقال إلى الخطوة التالية، وهي البدء في تحسين موقعك وتحقيق عائد استثماري قوي.

خطوات عملية لقياس العائد من الاستثمار في تهيئة الموقع لمحركات البحث SEO

قد تفكر في عدّة طرق لمساعدتك في حساب العائد على الاستثمار من تهيئة موقعك محركات البحث كما يفعل الكثيرون، مثل:

  • حساب عدد العملاء القادمين عبر عمليات البحث الطبيعية Organic
  • حساب عدد العملاء الذين يقومون بملء استمارة الاتصال على الموقع Opt-in Form
  • تثبيت نظام الهاتف للعملاء باستخدام موقع الويب للاتصال Call Now
  • تثبيت خدمات الدردشة الحية لموظفي المبيعات Live Chat
  • استخدام صفحات الهبوط لجمع تحويلات العملاء المحتملين Landing Pages

ولكن، أعتقد هذا غير كافي  لقياس العائد على الاستثمار من تهيئة الموقع لمحركات البحث، خاصة  للمتاجر الإلكترونية.

عملية قياس أداء استراتيجية تحسين محركات البحث ليست بهذه السهولة، دعني أوضح لك أكثر، تخيّل لو قام أحد الأشخاص بالبحث عن كلمة مفتاحية معينة، ودخل موقعك ثمّ ارتد عنه فورًا،  ثم دخل إلى متجرك بعدها لشراء شيء ما.

في هذه الحالة لا يمكنك أن تنسب هذا العميل إلى البحث المجاني لأنك لست متأكدًا من ذلك، ولا يمكنك أيضًا أن تطلب من العميل مثل هذه التفاصيل. تتطلب العملية الكثير من الأشياء لقياسها، مع الكثير من التحليل الداخلي، لذلك هناك عدّة خطوات يمكنها مساعدتك بسهولة على قياس العائد على الاستثمار من تحسين محركات البحث:

1- توزيع مسؤولية عائد الاستثمار

دورة الشراء أو ما يمكننا تسميته برحلة المشتري في أي شركة سواء في مجال التجارة الإلكترونية أو غير القائمة على التجارة الإلكترونية مشابهة إلى حد ما، على النحو التالي: الوعي بالعلامة التجارية، البحث، الاستشارة، الشراء، ثم الولاء للعلامة التجارية.

لذلك فإن خلق الوعي بالعلامة التجارية ليست مهمة فريق تهيئة الموقع لمحركات البحث وحده، ولا يجب أن يتحمل وحده مسؤولية ضمان عائد الاستثمار. يجب أن يشترك الجميع في هذه المهمة: مثل موظفي المبيعات، وخدمة العملاء وغيرهم، يجب أن يبذل الجميع جهودًا متساوية لتحويل العميل المحتمل إلى مشتري.

2- إعداد كلمات مفتاحية منفصلة عن العلامة التجارية

يجب عليك استبعاد الكلمات المفتاحية المحددة باسم العلامة التجارية من تحليلك قبل حساب العائد على الاستثمار من تهيئة محركات البحث؛ السبب هو أن العديد من الزوار الذين يعرفون بالفعل علامتك التجارية سيكتبون اسمها أثناء عمليات البحث، ولكن لا يمكن اعتبار هذه العملية ضمن  جهود تهيئة محركات البحث.

لذلك من الأفضل الفصل بين الكلمات المفتاحية المرتبطة بالعلامات التجارية وغير المرتبطة بها، ثمَّ تبدأ تحليل نمو عدد الزيارات للكلمات المفتاحية غير المرتبطة بالعلامة التجارية.

إليك كيفية استبعاد اسم علامتك التجارية باستخدام Google Analytics.

image1 3

3- إعداد أهداف واضحة لعملك

يمكن أن تكون أهداف الأعمال ذات طبيعة مختلفة حسب الخدمات أو المنتجات التي تقوم بالتسويق لها. بالنسبة لشركات التكنولوجيا، قد يكون الهدف هو الاشتراك التجريبي أو التسجيل في القائمة البريدية. أما بالنسبة للمتاجر الإلكترونية قد يكون الهدف شراء المنتج، لذلك حدّد أولًا نوع إجراء التحويل Call To Action الذي تريد تحقيقه من زيارات البحث.

يجب أيضًا أن تأخذ في الاعتبار تكلفة تقديم الخدمات وقيمة البيع بالتجزئة للمنتج أو الخدمة لتحديد قيمة التحويل بتنسيق الدولار.

لإعداد الأهداف في Google Analytics، انتقل إلى:

Google Analytics Dashboard > Admin > View > Goals > New Goals

وستنتقل بعدها إلى صفحة حيث يمكنك اختيار نموذج الهدف المفضل بناءً على معايير عملك. يوضح الشكل أدناه أربعة أنواع من قوالب الأهداف التي تم تكوينها مسبقًا، وخيارات مخصصة.

image6 3

بعد ذلك، قم بإدخال قيمة تقديرية لكل تحويل من هذه التحويلات في قسم تفاصيل الهدف.

image3 3

لن تكون هذه القيم دقيقة، ولكن إذا كان لديك بعض بيانات التحليلات للاستفادة منها، يمكنك الحصول على تقدير دقيق جدًا.

  • حدّد عدد العملاء المحتملين الذين تحولوا إلى مبيعات. على سبيل المثال: إذا حصلت على 100 تسجيل للعملاء المحتملين شهريًا، وتحول 25 من هؤلاء المائة إلى مشترين، فإن هذا الهدف سيحقّق معدّل تحويل بنسبة 25%.
  • حدّد متوسط ​​قيمة كل عملية بيع إذا قام كل عميل محتمل بتحويل 200 دولار، فإن متوسط ​​القيمة هو 200 دولار.
  • حدّد قيمة كل عميل متوقع (محتمل) بقسمة القيمة الإجمالية للتحويلات على عدد العملاء المحتملين الأصلي.

باستخدام القيم المذكورة أعلاه، إذا كنت تكسب 25 عميلًا وينفق كل منهم 200 دولار فإنك تُجني 5000 دولار. قم بقسمة  5000 دولار على 100 عميل محتمل. ستصبح النتيجة أن كل عميل متوقع من هذا الهدف يساوي 50 دولارًا في المتوسط.

اتبع هذه الصيغة لكل من أهدافك وأدخل القيم المقابلة قبل الانتقال إلى الخطوة التالية.

4- رتب تحويلاتك حسب القناة:

بعد تتبع التحويلات لمدة شهر أو نحو ذلك، يجب أن يكون لديك بيانات كافية لبدء قياس عائد الاستثمار من تحسين موقعك محركات البحث.

أبسط طريقة للقيام بذلك ، تتم من خلال عرض تقرير التحويلات في Google Analytics:

Conversions > Multi-Channel Funnels > Assisted Conversions

image2 3

حدّد التحويلات  Conversions في الجزء العلوي من التقرير، وستظهر لك كل التحويلات على موقعك خلال الإطار الزمني المحدّد الذي تم ترتيبه حسب القنوات التي دفعتها.

image4 3

تتضمن قناة البحث المجاني جميع المستخدمين الذين وجدوا موقعك في نتائج محركات البحث مثل Google و Bing، مما يعني أنه يمكنك أن تنسب هذه التحويلات إلى استراتيجية تحسين محركات البحث.

5- تحديد معدّل تحويل العملاء

يعد تحديد قيمة التحويل الخطوة الأكثر صعوبة والأكثر أهمية. يجب على المسئول عن تحسين محركات البحث التشاور مع فريق المبيعات وفهم معدّل تحويل العملاء. يجب أن يكونوا قادرين على إخبارك بمتوسط  كل 10 عملاء محتملين، كم منهم ينتهي به الأمر لشراء المنتج أو الخدمة.

إذا تم تحويل 1 من كل 10 عملاء محتملين إلى مشترين، أي أن معدّل التحويل هو 10% وكان متوسط ​​قيمة منتج أو خدمة واحدة هو 500 دولار، فيمكن تعيين قيمة 50 دولارًا لكل عميل محتمل في Google Analytics.

لأنه مع معدّل تحويل 10% إذا كان لديك 10 عملاء محتملين، وتحويل واحد كعميل، فلا يزال بإمكانك تحقيق إجمالي 500 دولار.

6- تعرف على معدّل تحويل الكلمات المفتاحية

بمجرّد تجميع كل الكلمات المفتاحية غير المتعلقة بالعلامة التجارية، فإن الخطوة التالية هي معرفة أهميتها من حيث الملاءمة واحتمالية التحويل.

لضمان جودة معدّل الزيارات، تحتاج أيضًا إلى استخدام كلمات مفتاحية عالية الجودة، على سبيل المثال: قد تجلب الكلمة المفتاحية “س” عملاء محتملين يحوّلون بنسبة 25%، في حين أن معدّل التحويل للكلمة المفتاحية “ص” هو 10%.

يجب أن تنفق المزيد من الوقت والمال في الحصول على معدّل تحويل للكلمة المفتاحية “ص” أكثر من “س”.

7- تمكين نظام تتبع التجارة الإلكترونية

يقوم Google Analytics بعمل رائع في هذه النقطة، انتقل إلى:

Google Analytics Dashboard > Conversions > Ecommerce

ثم املأ الحقول المطلوبة لعنصر المنتج وبيانات المعاملات وأخيرًا إنشاء تقارير قياسية لأداء المنتج وأداء المبيعات والمعاملات ووقت الشراء، اقرأ هذه المقالة من Google Analytics لمعرفة المزيد حول تتبع التجارة الإلكترونية وخطواته.

بالإضافة إلى ذلك، يمكنك استخدام بعض مقاييس التحسين الأخرى لقياس جهود تحسين محركات البحث، مثل عدد الكلمات المفتاحية غير المرتبطة بالعلامة التجارية التي تجذب الزيارات، وعدد صفحات الهبوط التي يزورها غالبًا الزوار من خلال البحث الطبيعي، حيث يشير نموها مع الوقت إلى أن لديك مصدرًا ثابتًا للزيارات الجديدة وجودتها.

8- احسب العائد على الاستثمار

الآن، وقد حددت مقدار الإيرادات التي حققّتها استراتيجية تحسين محركات البحث خلال فترة زمنية محددة، يمكنك مقارنة هذا المبلغ باستثمار تحسين محركات البحث ـ أي ما انفقته خلال هذه الفترة لتحديد عائد الاستثمار.

تَستخدم معظم الشركات الصيغة التالية لحساب عائد استثمار تهيئة  الموقع لمحركات البحث:

(الربح من الاستثمار – تكلفة الاستثمار) / تكلفة الاستثمار

إذا كانت شركتك لديها بالفعل طريقة لقياس عائد الاستثمار لقنواتك التسويقية الأخرى، فيمكنك استخدام نفس الصيغة لمقارنة تحسين محركات البحث بها.

على سبيل المثال، تقوم بعض الشركات بحساب عائد الاستثمار باستخدام صافي الربح من كل عملية بيع بدلاً من إجمالي الإيرادات. تأكد من استخدام هذه القيم نفسها بدقة لإستراتيجية تحسين محركات البحث، وإلا ستشوه المقارنة.

إذا لم يكن لديك طريقة حالية لحساب عائد الاستثمار التسويقي، يمكنك استخدام صيغة Investopedia الأساسية وهي: (الربح من الاستثمار – تكلفة الاستثمار) / تكلفة الاستثمار، ثم اضرب الرقم الناتج في 100 للحصول على عائد الاستثمار من حيث النسبة المئوية.

إليك مثال افتراضي من أجل توضيح كيفية حساب العائد على الإستثمار من تهيئة متجر إلكتروني لمحركات البحث:

إذا افترضنا أن مقدار الربح من الاستثمار: 70,000دولار.

وأن تكلفة الاستثمار: 10,000 دولار.

المعادلة:

(الربح من الاستثمار – تكلفة الاستثمار) / تكلفة الاستثمار

(70,000 – 10,000) / 10,000

60,000 / 10,000 = 6

6 *100 = 600

إذًا عائد الاستثمار من تهيئة هذا المتجر لمحركات البحث هو 600 %!

يمكنك الرجوع إلى بعض تقارير Google Analytics الأخرى للمساعدة في قياس عائد الاستثمار من تهيئة متجرك لمحركات البحث.

ترتبط التقارير التالية ارتباطًا وثيقًا بعائد الاستثمار، وتجميعها مع الحساب الأصلي يمكن أن يمنحك فكرة شاملة عن كيفية أداء استراتيجيتك التسويقية وتحسينها:

1. تحليل التفاعلات:

في الغالب سيزور معظم عملائك متجرك الإلكتروني عدة مرات قبل التحويل، سواء كان ذلك التحويل عملية شراء أو إرسال نموذج عميل محتمل أو أي شيء آخر.

على سبيل المثال، قد يكتشف المشتري موقعك في نتائج محرك البحث ويقضي زيارته الأولى لتصفح صفحات منتجك، ثم يغادر دون شراء أي شيء. في وقت لاحق، يمكن أن يعود إلى موقعك عن طريق كتابة عنوان URL في المتصفح، والوصول مباشرة إلى متجرك، وإجراء عملية شراء.

اعتمادًا على نموذج الإحالة والتحويل الذي تستخدمه، قد يكون لديك فكرة مفصلة عن مصدر هذا العميل.

إذا نظرت إلى التفاعلات الأخيرة فقط، على سبيل المثال: سوف تعتقد أنها كانت عملية بيع من الزيارات المباشرة، لن تكون مخطئًا بالضرورة، لكن هذا النموذج يستبعد حقيقة أن زيارتهم الأصلية كانت من البحث المجاني، مما يعني أن عملية البيع ما كانت لتتم على الأرجح بدون تحسين محركات البحث. أي أن عملية تحسين متجرك لمحركات البحث قد ستؤتي ثمارها بشكل سلوكي مع العملاء، حينما يتعرفون أكثر على علامتك التجارية ويثقوا بها.

في المثال التالي، ساعدت عمليات البحث المجاني التي قام بها المستخدمون في عملية التحويل. حيث يعرض تقرير تحليل التفاعلات، الأحداث، والقنوات التي لا تؤدي مباشرةً إلى التحويلات، ولكنها تلعب دورًا فيها في المراحل السابقة.

الوصول لتقرير تحليل التفاعلات على Google Analytics:

(Conversions > Multi-Channel Funnels > Assisted Conversions)

image7 3

يمنحك هذا فكرة أكثر عمقًا عن قيمة كل قناة من قنواتك من خلال مراعاة الدور الذي تلعبه في التحويلات.

2- أعلى مسارات التحويل

على نفس طريقة تقرير التحويلات يحدّد هذا التقرير أهم مسارات التحويل:

 (Conversions > Multi-Channel Funnels > Top Conversion Paths)

ولكن بدلاً من إظهار المساهمات المنفصلة لكل قناة، فإنها تعرض المسارات الشائعة التي يتخذها المستخدمون للتحويل.

image5 3

في هذا المثال، يعد المسار الأكثر شيوعًا الذي يتخذه المستخدمون هو العثور على الموقع عبر البحث المجاني، ثم العودة لاحقًا إلى الموقع مباشرة والتحويل.

يمنحك هذا التقرير فكرة أفضل عن كيفية تفاعل عملائك مع موقعك والقنوات الأخرى قبل إجراء عملية شراء أو أن يصبح عميلاً محتملاً، كلما زاد فهمك لعملائك، زادت فعالية تنظيم حملاتك للمضي قدمًا.

ختامًا إليك عدد من الأسئلة الشائعة حول قياس عائد الاستثمار من تهيئة محركات البحث:

بشكل عام يتم قياس عائد استثمار تهيئة الموقع لمحركات البحث على أساس شهري وربع سنوي وسنوي؛ نظرًا لأن تهيئة محركات البحث استراتيجية طويلة المدى وتستغرق وقتًا طويلاً لتحقيق نتائج. فمن المحتمل ألا ترى عائد استثمار إيجابي في الأشهر الثلاثة إلى الستة الأولى. بعد هذه الفترة الأولية (أو سمها الفترة الاختبارية)، يمكن لمحركات البحث البدء  في تقديم عائد.

قياس عائد الاستثمار لتحسين محركات البحث يتم بالصيغة التالية: (الربح من الاستثمار – تكلفة الاستثمار) / تكلفة الاستثمار

احسب نفقاتك للاستثمار في تحسين محركات البحث للحصول على “تكلفة الاستثمار”، ثم قم بالرجوع إلى بيانات Google Analytics للحصول على “الربح من الاستثمار” كما ذكرنا في الأعلى، استبدل أرقامك في الصيغة، وسوف تحصل على عائد استثمارك في SEO.

يعتمد عائد تحسين محركات البحث الجيد على عملك، حيث يختلف كل موقع عن الآخر. لذلك تعيين متوسط ​​أو عائد استثمار جيد أمرًا صعبًا، بينما تستثمر شركة واحدة 1500 دولارًا شهريًا في تهيئة محركات البحث، قد تنفق شركة أخرى 3000 دولارًا، كل هذا بالإضافة إلى أن قيم العملاء المحتملين تختلف من شركة لأخرى.

المهم قبل البدء في تهيئة موقعك لمحركات البحث، فكر في عائد استثمار مثالي لنشاطك التجاري. يمكن أن يكون هذا الرقم بمثابة معيار لفريقك لقياسه ضد النتائج، من أجل تحسين استراتيجيتهم والحصول على أفضل النتائج.

الخلاصة:

يعد البحث المجاني بشكل عام فرصة ضخمة، حيث يكتشف العديد من المستخدمين المواقع من خلال البحث، ينظرون إلى المنتجات، ثم يغادرون، بعدها قد يعودون لاحقًا عبر البريد الإلكتروني أو التواصل الاجتماعي أو مباشرة إلى الموقع للشراء لاحقًا، هذا سيعتمد على استراتيجياتك وتطويرها.

قيمة العائد على التحسين القوي لموقعك لدى محركات البحث يمكن أن تكون ضخمة، إذا تم ذلك بشكل جيد. يمكنها أن توفر قيمة مستمرة ومُركبة يمكن حسابها وقياسها مباشرةً مثل أي جهد تسويقي آخر.

عن الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *