القائمة الرئيسية

كيف تبني content funnel تحوّل القارئ إلى عميل

مشاركة

 

 

كيف تبني استراتيجية لتحويل العملاء المحتملين بالمحتوى content Funnel لزيادة مبيعاتك

هل تمتلك منتجًا مميزًا، دراستك للسوق والعملاء المستهدفين تُرجح أنه منتج رائع وسيكون عليه الكثير من الطلب، وللأسف حتى الآن لم تحقق مبيعات؟

في الواقع يبدو هذا شيئًا مُحبطًا للغاية، فغرض أي بزنس هو تحقيق المبيعات. ولكن أتعلم أنك على بعد خطوات من تحقيق المبيعات التي تحلم بها، فقط عليك أن تختار المدخل الصحيح لجذب هؤلاء العملاء وتحويلهم لمشترين.

أنت بحاجة إلى بناء مسار تحويل بالمحتوى Content Funnel، يجعل محتواك  قادرًا على جذب العميل المستهدف وتحويله إلى مشتري.

ما هو مسار التحويل بالمحتوى المعروف بـ Content Funnel؟

هو نظام أو مسار يقوم على جذب أكبر عدد ممكن من العملاء المحتملين، وتوجيههم خطوة بخطوة  حتى يقوموا بشراء المنتج عبر عدّة مراحل، كل مرحلة منها تحتاج لإنشاء محتوى مُخصّص لها.

image1 1

مراحل مسار التحويل بالمحتوى Content Funnel:

يمر مسار التحويل بالمحتوى Content Funnel بثلاث مراحل رئيسية، كلًا منها تحتاج إلى إنشاء محتوى مخصّص لها، وهي كالتالي:

١- التوعية Awareness 

أعلى نقطة في مسار التحويل (Top of the Funnel (ToFU: وأول نقطة اتصال مباشرة بينك وبين جمهورك.

مهمتك في هذه المرحلة هي جعل عميلك المحتمل يُدرك أن لديه مشكلة، وهناك حاجة ملحة لحلها.

في الوقت الذي تجعلهم يُدركون أنَّ لديهم مشكلة لم يكونوا على دراية بها حتى الآن. أنت أثرت لديهم شعور الخوف والحاجة للبحث عن حل، وهنا يجب أن تجعلهم يعرفون أن لديك الحل المناسب لهم.

كيف يتم ذلك؟

  • من خلال نشر الوعي بعلامتك التجارية/متجرك الإلكتروني.
  • توعية العميل المحتمل بالمشكلة التي يواجهها.
  • تعريفه الحلول المتاحة لها.

تذكر أن هذه المرحلة تمثل الإنطباع الأول بينك وبين عملائك المحتملين، لذا عليك أن تبذل قصارى جهدك في جذب انتباههم، فإذا تمت بشكل خاطئ، قد تفقد فرصتك المحتملة أمام منافسيك.

فقط عليك أن تقدّم قيمة حقيقية لهم. إذا قمت بذلك سيكون عميلك المحتمل على استعداد للتحويل إلى المرحلة التالية؛ على أمل الحصول على موارد أكثر قيمة منك.

٢- التقييم Evaluation

منتصف مسار التحويل (Middle of the Funnel (MoFu: في هذه المرحلة سوف يكون عملاؤك المستهدفون على استعداد لتقييم الاختيارات المتاحة لهم، والتي ستضم منافسيك أيضًا. لذا مهمتك الأساسية بها هي إنشاء محتوى يوّفر تقييمات صادقة، وقيمة بارزة بين الخيارات المتاحة لعملائك المحتملين.

تذكر أن التسوّق عبر الإنترنت يختلف كثيرًا عن التسوق التقليدي على أرض الواقع، فمن الصعب تحويل العملاء المحتملين على الفور، لأنهم أصبحوا أكثر ذكاءً في إجراء البحوث وتقييم الخيارات المتاحة أمامهم.

تشير الإحصاءات إلى أن العميل يتفاعل مع 3 – 5 أشكال محتوى في المتوسط قبل اتخاذ قرار الشراء.

٣- اتخاذ قرار الشراء Purchasing

قاع مسار التحويل BoFu) Bottom of the Funnel): في هذه المرحلة قمت بالفعل بمراجعة الخيارات المتاحة مع المشترين المحتملين، وكل ما تنتظره هو أن يقوموا بشراء منتجك.

وصولك لهذه المرحلة يعني أنك حصلت بالفعل على ثقة العميل المحتمل من خلال مرحلة الوعي والتقييم. لذا أنت بحاجة بها إلى محتوى شخصي وترويجي لمساعدتهم على شراء منتجك.

الذكاء هنا ألا تترك لهم ثغرة للشك. عليك بمساعدتهم من أجل تسهيل عملية الشراء. لذلك فإن مهمتك في هذه المرحلة هي إنشاء محتوى يساعدهم على شراء منتجك بدون تردّد. إن لم يكن كل شيء على استعداد ربما تفقدهم، لذلك يجب أن تكتب عرضًا مثاليًا لبيع منتجاتك.

يحوّل مسار المحتوى Content Funnel الناجح الشخص من الوعي بمنتجك إلى عميل راضٍ عن نشاطك التجاري، لذا فهي عملية متعددة المراحل.

بكل بساطة، فكر في سلوكك الشرائي قبل أي عملية شراء: كم مقارنة تقوم بإجرائها بين العديد من الخيارات؟ بعدها ستعرف المراحل التي يمر بها عميلك قبل اتخاذ قرار الشراء، وما يجب عليك فعله.

يشبه كثيرًا مسار المحتوى Content Funnel الثلاث مراحل التي يمر بها مسار التسويق الداخلي Inbound Marketing مع فرق بسيط.

مراحل مسار التسويق الداخلي Inbound Marketing:

١- مرحلة الجذب Attract:

لفت انتباه العميل المحتمل إلى أن علامتك التجارية تملك الحل الذي يحتاجه، وعليه تتمكن من جذب اهتمامه.

٢- مرحلة التفاعل Engage:

هنا تستغل لفت انتباههم لك وتبدأ في بناء رابط بيكم من خلال بعض الإجراءات مثل (القائمة البريدية، إعادة التوجيه retargeting في الإعلانات) لمساعدتهم على اتخاذ قرار الشراء.

٣- مرحلة الإسعاد Delight:

تتمثل هذه المرحلة في جعل تجربة العميل معك أفضل من أي تجربة اختبرها في مكان آخر. هنا مهمتك إسعادهم وتقديم كل الدعم لهم لكي يقوموا بالتوصية بك لدى أصدقائهم (Word of mouth) وحتى يقوموا بتكرار عمليات الشراء مرة أخرى.

يعتبر مسار التحويل Content Funnel استراتيجية رائعة، خصوصًا إذا قمت بدمجها مع استراتيجية التسويق الداخلي Inbound Marketing، لأن مهمتها لا تنتهي عند اتمام عملية الشراء فقط، بل تسعى للحفاظ على العميل واستخدام أفضل الطرق من أجل إعادة تعبئة قمة المسار من جديد بمجهود أقل. لذا فهي تعتبر أكثر استراتيجية دورية، تُبني باستمرار وتعتمد على حسن النية والثقة.

حتى تضمن استمرار تحويل العملاء المحتملين، أنت بحاجة إلى محتوى مُخصص لكل مرحلة من مسار التحويل لإقناعهم باتخاذ الخطوة التالية.

ما هو المحتوى المناسب لكل مرحلة في مسار التحويل Content Funnel؟

في هذا الجزء سوف أرشح لك عدّة أنواع من المحتوى تبدو مناسبة بدرجة كبيرة لكل مرحلة من مسار التحويل Content Funnel مع أمثلة توضيحية لها.

تذكر، هذا لا يعني أن تلك الأنواع فرضًا على كل مرحلة ولا يمكننا استبدالها؛ لأن اختيار المحتوى المناسب يعتمد بدرجة كبيرة على دورة مبيعاتك وصناعتك وطبيعة جمهورك المستهدف، كما أن هناك أيضًا الكثير من التداخل بين أنواع المحتوى ومراحله.

لكن يعتبر هذا التصنيف هو الأفضل حيث ينطبق على الغالبية العظمى من حملات التسويق بالمحتوى الناجحة.

١- مرحلة الجذب والتوعية Awareness:

في مرحلة الجذب والتوعية ربما يكون مناسبًا لك تجربة هذه النوعيات من المحتوى:

  • الإعلانات Ads
  • صفحات الهبوط Landing Pages
  • الفيديو Videos
  • الإنفوجرافيك Infographics
  • القوائم المرجعية Checklists

أفضل أنواع المحتوى المناسب لمرحلة التوعية Awareness:

– الإعلانات Ads

تعتبر الإعلانات من أكثر الطرق فعالية في زيادة معدل الزوار على موقعك بسرعة.

بشكل عام، ستقوم في هذه المرحلة بالتركيز على نوعين من الإعلانات:

  • الإعلانات على محركات البحث مثل Google Adwords.
  • الإعلانات على منصات التواصل الإجتماعي، مثل Facebook، Instagram، Pinterest، TikTok، وTwitter.

وفقًا لـ Google فإن مقابل كل دولار يتم إنفاقه على إعلانات Google، تُحقق الأنشطة التجارية متوسط ​​عائد يبلغ 2 دولارًا (أو ما يعادله بالعملة المحلية).

image5 1

image4 2

كما يظهر البحث أن إجمالي الإنفاق على إعلانات وسائل التواصل الإجتماعي يتزايد مع الوقت.

كل ما تحتاجه لاختيار الأفضل لك، هو التعرف على جمهورك أكثر، وأي منصة منهم هي المناسبة له.

  • صفحات الهبوط Landing Pages

صفحة الهبوط هي المكان الذي يتم تحويل الزيارات له في الإعلانات المدفوعة. كون الزوار وصلو لها لا يعني إتمام هدفك، لكن محتواها له دور كبير في إتمام المهمة بنجاح، لذا يوجد قواعد لكتابة محتوى صفحة الهبوط حتى تتمكن من زيادة معدل التحويلات عن طريقها، ومنها:

  • التركيز على الرسالة الرئيسة.
  • التركيز على هدف واحد فقط تريد تحقيقه من خلالها.

راقب كيف تقوم المواقع بتصميم صفحة الهبوط:

موقع GoPro

image9 1

العنوان: يستخدم هنا عنوان جذاب يوحي بأنها فرصة لن تعوّض مرة أخرى لجذب القارئ “لا تفوّت الفرصة”.

العنوان الفرعي: يصف ما يفتقده الزائر إذا لم يشترك.

الوعد: لا تقلق سنساعدك على مشاركة حالتك، وليس بريدك الإلكتروني، لتوليد الثقة لدى الزائر فربما يكون مترددًا في كتابة بريده الإلكتروني خوفًا من استقبال العديد من الرسائل المزعجة.

زر نداء الإجراء CTA: بلون أزرق مبهج على خلفية بيضاء.

محتوى زر CTA: يحث المستخدم على اتخاذ إجراء سريع (Join UP).

الصورة: استخدام صورة غريبة تبرز قدرة GoPro على التقاط الصورة من الزاوية صعبة.

موقع NETFLIX 

image8 1

العنوان: جذاب يشجع الزائر على اتخاذ القرار.

العنوان الفرعي: يوضح له أنه يمكنه التراجع في حال لم يحصل على ما يريد.

زر CTA: بلون أحمر ناري جريء على خلفية سوداء.

محتوى زر CTA: يحث المستخدم على التجربه.

الصورة: استخدام في الخلفية عدد من الصور لأفلام ومسلسلات متنوعة مختلفة الأذواق لتلائم الجميع.

  • الفيديو Videos 

تعد مقاطع الفيديو وسيلة رائعة لتوصيل الكثير من المعلومات في فترة زمنية قصيرة، خصوصًا بالنسبة للعملاء المحتملين الذين لا يعرفون شيئًا على الإطلاق عن منتجك.

هناك شريحة من العملاء لا تعرف من أنت أو لم يروا أيًا من منتجاتك من قبل، لذلك تحتاج إلى لفت انتباههم بمحتوى حيوي  وجذاب.

غالبًا ما يساهم الفيديو في تهيئة المتجر لمحركات البحث أسرع، كما أن التفاعل عليه يكون أفضل من غيره من أنواع المحتوى:

يمكنك أيضًا إعادة استخدام العديد من مقاطع الفيديو في أماكن مختلفة مثل صفحات الهبوط والتدوينات، وكذلك في صفحات المنتجات ووسائل التواصل الاجتماعي.

  • الإنفوجرافيك Infographics

الإنفوجرافيك هو أحد أسهل الطرق لجذب الانتباه وإنشاء روابط خلفية، وكذلك الحصول على بعض المشاركات الاجتماعية السهلة، كما أن الأشخاص يُحبون الإحصائيات المرتبطة باهتماماتهم، لذا من الممكن أن تحقق نتائج قوية عند استخدامه بشكل جيد.

تخيّل يعيد الأشخاص استخدام الصور بمعدل 60000 مرة أسرع من النص، ويحتفظون بالبيانات لمدة 3 أيام إذا ارتبطوا بصورة معينة، كما يشير 40% من المسوقين أن الإنفوجرافيكس تحقق أفضل أداء وتفاعل.

الإنفوجرافيكس ليست مجرّد صورة للفت النظر، لكن لديها مهارة كبيرة في توصيل كميات هائلة من المعلومات في فترة زمنية قصيرة وبطريقة سهلة الفهم.

  • القوائم المرجعية Checklists

كما تعلم يواجه العملاء في أعلى مسار التحويل مشكلة، ويتطلعون إلى حلها. لذا لجذب انتباههم، يجب أن تزيح عن عينيك هدف البيع الآن وتحاول مساعدتهم في حل مشكلتهم أولًا.

توفير قائمة مرجعية مفيدة تساعدهم خطوة بخطوة على حل مشكلتهم في هذه المرحلة، يضمن لك ولاءهم، فإذا تمكنت من مساعدتهم فعليًا فمن المرجح أن يتذكروا علامتك التجارية ويعودوا إليك عندما يحين وقت الشراء.

٢- مرحلة التفاعل Engage:

  • وسائل التواصل الاجتماعي Social Media
  • دراسات الحالة Study Cases
  • الندوات Webinars
  • التقييمات والمراجعات Ratings & Reviews
  • التسويق بالبريد الإلكتروني Email Marketing

بمجرد جذب العملاء المحتملين، تحتاج إلى بقائهم على تواصل معك، المتابعة على وسائل التواصل الاجتماعي، أو الاشتراك في القائمة البريديةي بالبريد الإلكتروني. لاحظ أن كل هذه الجهود لا قيمة لها إلا إذا خصصت بعض الوقت للاهتمام بعملائك وبناء رابط قوي معهم. إذا لم تهتم بهذه الخطوة، ستفقد الكثير من الإيرادات المحتملة.

لذا سأستعرض معك الآن أنواع المحتويات التي يمكنها مساعدتك في الحفاظ على تفاعل المستخدمين وثقتهم بعلامتك التجارية.

أفضل أنواع المحتوى المناسب لمرحلة التقييم والشراء:

  • وسائل التواصل الاجتماعي Social Media 

قد يستغرق الأمر وقت طويل للترتيب على Google والحصول على زيارات مجانية، لذا يعتبر هذا هو الوقت الأنسب لاستغلال وسائل التواصل الإجتماعي.

يمكن أن تكون وسائل التواصل الاجتماعي طريقة رائعة لجذب عملاء جُدد، ولكن يجب الاستمرار في التفاعل معهم ولفت انتباههم. تشير الاحصائيات أن:

97% من المسوقين يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي للوصول إلى جمهورهم المستهدف واستمرار التفاعل معه.

كما أنَّ 65% من مندوبي المبيعات الذين يستخدمون البيع عبر وسائل التواصل الاجتماعي يحققون مبيعات، أعلى بنسبة 47% من زملائهم الذين لا يهتمون بها.

التواصل مع عملائك المحتملين في الأماكن التي يتواجدون فيها باستمرار وسيلة رائعة لتعزيز الرابط بينك وبينهم. يمكنك أيضًا استغلالها لعرض ما يقوله عملائك عن منتجاتك وخدماتك.

شاهد ما تفعله NETFLIX على وسائل التواصل الإجتماعي:

image6 1

وسائل التواصل الاجتماعي هي الطريقة الأسرع والأكثر ضمانًا لإشراك جمهورك وعملائك المحتملين وجعلهم جزء من حملاتك الترويجية.

image7 1

تتضمن استراتيجية وسائل التواصل الاجتماعي المثالية تحديثًا دوريًا لجميع الحسابات لنشاطك التجاري للحفاظ على حضور قوي ومتجدد لمتابعيك.

  • دراسات الحالة Study Cases

دراسات الحالة هي طريقة رائعة لتأكيد قوتك وجودة منتجاتك، حيث تظهر أنك خبير في المجال الذي اخترته.

قديمًا تم استخدامها في منصات المبيعات كحالة أو ملف قابل للتحميل، وهو أمر منطقي لأنها واحدة من أفضل الأدوات لتسريع قرار الشراء للعلامات التجارية التي تسوق للشركات B2B، ومع ذلك كان هناك تحوّل في السنوات الأخيرة أدى إلى بعض الاستخدامات الإبداعية، مثل بناء القائمة البريدية من العملاء المستهدفين.

فهي ليست وسيلة رائعة فقط في جذب انتباه العملاء المهتمين، ولكن في بناء الثقة والعلاقات مع الأشخاص الذين يحتاجون لمنتجك، كما يمكنك جعلها طويلة ومفصلة.

  • الندوات Webinars

قد يسيطر الفيديو على العالم الرقمي، ولكن الندوات ربما يمكنها تغيير هذا المفهوم إلى المستوى آخر.

على عكس تقديم مجرد مقطع فيديو مسجل لشرح خبرتك أو إظهار تفاصيل منتجك، فإن الندوة  أكثر تفاعل وحيوية مع الجمهور. فهي عبارة عن ورشة عمل حيث يمكن لجمهورك التفاعل معك وطرح الأسئلة.

بسبب إمكانية التفاعل تشير الإحصائيات عن الندوات التي تتم عبر الإنترنت :

  • أن الأشخاص يمكنهم الانتباه ما يقرب من ساعة أثناء الندوة. قارن أنت ذلك بالثواني والدقائق التي سيقدمها لك شخص ما للمقال أو حتى الفيديو.
  • متوسط ​​عدد المشاركين في البرامج التعليمية على الويب هو 148.

يستخدم 60٪ من المسوقين الندوات عبر الإنترنت كجزء من إستراتيجية التسويق بالمحتوى.

لذا فهي تعتبر طريقة رائعة لإشراك العملاء المحتملين خصوصًا الفضوليين، قبل تشجيعهم على اتخاذ قرار الشراء.

يقول نيل باتل: “الندوات عبر الإنترنت هي واحدة من أفضل الطرق لجذب عملاء محتملين جدد، كما أنها وسيلة رائعة لتعليم الناس الأساليب العملية التي استخدمتها لتحقيق النجاح، وتحولك إلى خبير موثوق به ورائد في مجالك Thought Leader”.

  • التقييمات والمراجعات Ratings & Reviews

دائما ما يُنظر إلى التقييمات والمراجعات على أنها تحدث بعد عملية الشراء، ولكن يمكنك استخدامها لإبراز كيف تتفاعل مع جمهورك.

تمثل كل مراجعة لمنتجك نقطة محورية في ذهن المستهلك. إنها ورقة رابحة يجب استخدامها لجعل محتواك أكثر جاذبية.

يمكن أيضًا أن تستفيد من مراجعات منافسيك. سأفترض أنك تقدم منتجات للعناية بالبشرة. اقترح عليك أن تتجه إلى الموقع الذي يبيع هذا المنتج – سواء أكان أمازون أو نمشي أو فارفيتش أو أي موقع آخر – لإلقاء نظرة على بعض المراجعات لتلك المنتجات.

من الممكن أن تساعدك مراجعات المواقع السابقة للمنتجات على ترقية منتجاتك، وتحديد المحتوى الذي سيكون له صدى أفضل لدى جمهورك، وصقل رسائلك التسويقية.

  • التسويق بالبريد الإلكتروني E-mail Marketing

مع عائد استثمار قدره 32 دولارًا مقابل كل دولار يتم إنفاقه، لا يزال التسويق بالبريد الإلكتروني هو ملك العائد على الاستثمار. كما أنه واحد من أفضل الطرق للحفاظ على تفاعل العملاء المحتملين الحاليين واهتمامهم وتحريك مسار التحويل نحو الشراء.

أفضل شيء في البريد الإلكتروني هو أنه يمكنك تفعيل حملاته تلقائيًا باستهداف تفصيلي. كما يمكن استخدامه لعدد من الأهداف المختلفة، لكن من المهم أن ترسل محتوى مخصصًا ومباشرًا لعملائك بعد أن يتم تصميمه لحل المشكلة الخاصة بمشترك البريد الإلكتروني.

قد يكون هذا المحتوى عروضًا خاصة ذات صلة، وأدلة إرشادية متعمقة، أو مقاطع فيديو توضيحية للمنتجات.

٣- مرحلة الإسعاد Delight:

  • استطلاعات الرأي Surveys
  • العروض الخاصة Special Offers
  • الهدايا Contests & Giveaways
  • التسويق بالبريد الإلكتروني Email Marketing
  • وسائل التواصل الاجتماعي Social Media

الآن، وبعد أن قمت بإتمام عملية البيع، لا تعتقد أنك قد أنهيت مهمتك. في الحقيقة أنت الآن بدأت المهمة الأكبر، وهي الحفاظ على هؤلاء العملاء وتحويلهم إلى قناة حية للترويج لمنتجاتك، ولإعادة دورة مسار التحويل مرة أخرى من البداية، وهكذا.

البيع هو نهاية رحلة الشراء الأولية، لكنه بداية رحلة العميل الأكثر أهمية. من هنا ستبدأ تحقيق الأرباح الصافية، لأن اكتساب عميل جديد أكثر تكلفة بـ 6-7 أضعاف من الاحتفاظ بالعميل الحالي. فيما يلي أمثلة على المحتوى الذي سيساعدك على تحقيق ذلك.

أفضل أنواع المحتوى التي يفضل استخدامها خلال مرحلة الإسعاد (ما بعد الشراء):

  • استطلاعات الرأي Surveys

سيساعدك الاستطلاع الجيد على فهم كيفية تقديم خدمات بشكل أفضل لجمهورك. ستسلط الضوء على بعض الأشياء التي يمكنك استخدامها لزيادة التحويلات، على سبيل المثال:

  • كيفية تحسين تجربة الموقع بشكل عام.
  • كيفية تحسين عملية الخروج من متجرك.
  • ما يريده العملاء منك بعد انتهاء عملية البيع.
  • المشاكل التي تواجه العملاء على موقعك.
  • التعرف على اقتراحات العملاء لتطوير الموقع وخدماتك.

كل نقطة من هذه يمكن أن تكون طرفًا لتحسين تجربة العملاء، مما يجعل من السهل جذب المزيد من العملاء والحفاظ على ولائهم وثقتهم بك، تحتاج فقط إلى معرفة أفضل طريقة لاستطلاع آراء جمهورك، ونوع الأسئلة التي تريد طرحها عليهم.

  • العروض الخاصة Special Offers

يوجد طريقة واحدة سهلة للغاية، وشائعة لإسعاد العملاء، وهي تقديم عروض حصرية.

سيستمر إعداد برنامج المكافأة في جذب أفضل عملائك وإسعادهم، كما يحفزهم على العودة إليك مرة أخرى.

  • التسويق بالبريد الإلكتروني Email Marketing

رسائل البريد الإلكتروني رائعة في كل مرحلة من مراحل رحلة العميل، وهذا هو السبب في أننا ذكرناها مرتين.

كان الهدف من وسائل التواصل الاجتماعي في البداية مساعدة الأصدقاء على التواصل مع بعضهم البعض. ولكن مع نمو قاعدة المستخدمين، بدأت العلامات التجارية تعتمد عليها لكسب العملاء والتفاعل معهم.

لذا يتوقع 48% من العملاء الرد على أسئلتهم على وسائل التواصل الاجتماعي في غضون 24 ساعة، كما يتوقع 42% الرد خلال 60 دقيقة، و 32% يتوقعون استجابة في غضون 30 دقيقة.

ضع أيضًا في اعتبارك أن كل ما يقال على وسائل التواصل الإجتماعي ينتشر بسرعة الصاروخ خصوصًا الأخبار والتقيمات، لذا يجب أن تعطيها قدرها من الاهتمام.

3 عوامل يجب عليك الاهتمام بها حتى تتمكن من إنشاء محتوى مناسب لكل مرحلة في Content Funnel:

بعد أن تعرفت على مراحل مسار تسويق المحتوى Content Funnel، وتعرفت على أفضل أنواع المحتوى التي يمكنك استخدامها في كل مرحلة منها، الخطوة التالية هي التعرف على 3 عوامل ضرورية لإنشاء محتوى مناسب لكل مرحلة.

لإنشاء محتوى متميز لكل مرحلة، يجب أن يتسم محتواك بالثلاث نقاط التالية:

  • يجب أن يقدّم المحتوى قيمة لعميلك المستهدف.
  • يجب أن يتم صياغة المحتوى بالشكل الصحيح.
  • يجب  إنشاء المحتوى بطريقة تناسب القناة التسويقية التي سيتم نشره عليها.

هذه العوامل الثلاثة هي أهم النقاط التي يجب عليك مراعاتها أثناء إنشاء المحتوى لكل مرحلة.

ولكن لضمان وصول محتواك، وتحقيق العوامل الثلاثة السابقة به، يجب أن يمر أولًا بأربعة مراحل:

١- معرفة الجمهور المستهدف.

عليك أن تعرف من الذي تستهدفه؟ هل السيدات في سن 20 أو في سن الأربعين؟ تختلف اللغة التي تستخدمها عند التواصل مع سيدة تبلغ من العمر 20 عامًا عن تلك التي تستخدمها للتواصل مع سيدة في الأربعين.

قد يؤدي استخدام لغة خاطئة عند التواصل مع العميل المحتمل إلى رفض محتواك، لذلك فإن معرفة جمهورك بشكل مفصل سيكون أفضل لك ولعملك.

٢- البحث 

ما الذي يبحث عنه جمهورك بالتحديد؟ معرفة ما يبحث عنه جمهورك عبر الإنترنت سيساعدك في إنشاء المحتوى الصحيح.

يجب أن تقوم أيضًا بالبحث عن المصطلحات التي يستخدمها عملاؤك المستهدفون في كل مرحلة من مسار تسويق المحتوى، بمعنى:

٣- إنشاء المحتوى 

لإنشاء المحتوى يمكنك توظيف كاتب مستقل لمساعدتك في إنشاء محتوى مناسب لكل مرحلة من Content Funnel وكذلك لكل منصة، كما يمكنك أيضًا القيام بذلك بنفسك إذا كنت تمتلك المهارة المؤهلة.

٤- إعادة توزيع المحتوى

تخيّل أن لديك محتوى رائع على مدونتك لكن لا أحد يقرأه، فلا فائدة منه على الموقع، تحتاج إلى إعادة توزيع المحتوى على منصات مختلفة من أجل جذب المزيد من الزوار.

طرق إعادة توزيع المحتوى لا تعني فقط مشاركته على المنصات الأخرى، ولكن إعادة معالجته ليكون مناسبًا لتلك المنصات.

في الختام تذكر:

أن فكرة مسار التحويل Content Funnel تتمثل في أن مجموعة العملاء المحتملين تنمو تدريجيًا حتى تصل لشراء منتجك. في الجزء العلوي من مسار التحويل، يوجد العديد من الأشخاص الذين سيتعرفون على علامتك التجارية، وفي المنتصف مسار التحويل يكون أصغر، لأن سيكون هناك عددًا أقل من الأشخاص الذين يفكرون في الدفع مقابل منتجاتك أو خدماتك.

أما الجزء السفلي من مسار التحويل سيكون أصغر أكثر، لأن العديد من الأشخاص الذين يفكرون في الدفع سينتهي بهم الأمر إلى عدم اتخاذ قرار.

تتمثل مهمتك في جعل مسار التحويل هذا صلبًا، يحافظ على تدرجه في توجيه العملاء حتى شراء المنتج من خلال الخطوات التي تناولناها في المقال.

أخبرنا هل جرّبت من قبل استراتيجة Content Funnel؟ وكيف كانت تجربتك؟

 

عن الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *