القائمة الرئيسية

كيفية استخدام التسويق بالبريد الإلكتروني لرفع مبيعات متجرك الإلكتروني

مشاركة

 بعد أن تحدثنا في المقال السابق عن أفضل استراتيجيات التسويق المنخفضة التكاليف لزيادة مبيعات متجرك الإلكتروني، في هذا المقال سنتناول الطريقة الأشهر والأكثر وفعالية للتواصل مع العملاء المحتملين، ورعايتهم، وتحويلهم إلى عملاء: التسويق بالبريد الإلكتروني أو الـ Email Marketing.

هل حقًا مازال التسويق  بالبريد الإلكتروني مؤثر؟ 

في دراسة أجرتها DMA عام 2015 وجدّت أنه مقابل كل دولار يتم إنفاقه في التسويق عبر البريد الإلكتروني، يبلغ متوسط ا(ROI) ​​عائد الاستثمار 38 دولارًا، فعندما يكون المتسوقون على استعداد لشراء شيء ما، فإنهم يبحثون عن رسائل البريد الإلكتروني من المتاجر المفضلة لديهم.

قد يبدو في ظل الحديث عن الفيديو، والذكاء الاصطناعي، والواقع الافتراضي، وchatbots، أن استراتيجية التسويق عبر البريد الإلكتروني قد فات أوانها منذ زمن طويل.

ولكن الحقيقة؟ أنّ التسويق عبر البريد الإلكتروني مازال قويًا لليوم، وربما يكون أفضل استراتيجية يمكنها تحقق مبيعات متكررة لنفس العملاء، بأقل الجهود التسويقية الممكنة.

استنادًا إلى بحث 2018، لا يزال التسويق عبر البريد الإلكتروني في المرتبة الأولى كقناة تسويقية أكثر فاعلية، متغلبًا على وسائل التواصل الاجتماعي وتحسين محركات البحث.

هذا هو المقال السابع في سلسلة مقالات متجرك الإلكتروني من الفكرة حتى أول 100$

ما هو التسويق بالبريد الإلكتروني E-mail Marketing؟

المال في القائمة Money is in the List

المال في القائمة Money is in the List

قد يظن البعض أن التسويق عبر البريد الإلكتروني مجرّد عملية يتم بها تجميع كميات من  عناوين البريد الإلكتروني من أي مصدر، وإرسال رسالة تسويقية ثابتة إليهم جميعًا، ثمّ يجلس ليراقب حظه، هل سيتفاعل أحد ما مع الرسالة أم لا؟ لكن للأسف التسويق بالبريد الإلكتروني شيء مختلف تمام الاختلاف عن هذا المفهوم.

التسويق عبر البريد الإلكتروني هو عملية متابعة العميل المستهدف – المشترك في القائمة البريدية برغبته – عبر مجموعة من الرسائل التسويقية الموجهة، لغرض محدّد إما التأثير عليه وإقناعه بالشراء طواعية، أو جعله على دراية بأحدث العناصر و العروض الخاصة بك، أو تعريف الأشخاص بعلامتك التجارية أو إبقاؤهم مشغولين بشراء منتجاتك.

فهو أحد أشكال التسويق المباشر الذي يستخدم البريد الإلكتروني للترويج لمنتجاتك أو خدماتك، والذي يختلف تمامًا عن المفهوم الخاطىء الذي ذكرناه أولًا.

تأتي فعالية التسويق بالبريد الإلكتروني من كونه:

  • لا يعتمد على جمع الحسابات البريدية بشكل عشوائي، بل  يركز على جمع حسابات العملاء بشكل متخصص، بناءً على العوامل الديموغرافية لأصحابها.
  • لا يركز على الكم، بل يركز على الكيف؛ التسويق لـ 200 عميل مستهدف حقيقي، أفضل من إرسال 10,000 رسالة عشوائية.
  • تسويق بالبريد الإلكتروني الصحيح لا يقتحم الخصوصية، فلا يتم  توجيهه إلا للأشخاص الذين أعطونا إذنًا بالتواصل معهم، عن طريق إعطاء العميل اقتراح تدوين بريده الإلكتروني والاشتراك في قائمتك البريدية بإرادته.

ما هي أفضل شركات التسويق بالبريد الإلكتروني؟

رغم أن جميع الشركات أجنبية – للأسف – إلا أن بعضها توّفر ميزة دعم اللغة العربية.

١-  GetResponse

شركة GetResponse واحدة من أشهر وأفضل الشركات في العالم لتقديم خدمات التسويق بالبريد الإلكتروني

شركة GetResponse واحدة من أشهر وأفضل الشركات في العالم لتقديم خدمات التسويق بالبريد الإلكتروني

يمكنك البدء مع GetResponse فقط بـ 15$ في الشهر مع دعم كامل للغة العربية في كلًا من لوحة التحكم، والإرسال.

كما يمكنك عبر هذه الباقة إرسال رسائل بريدية لعدد مشتركين يصل إلى 1,000 مشترك.

٢- MailChimp

شركة ميل تشيمب MailChimp واحدة من أقوى الشركات في العالم في التسويق بالبريد الإلكتروني

شركة ميل تشيمب MailChimp واحدة من أقوى الشركات في العالم في التسويق بالبريد الإلكتروني

تقدم MailChimp باقة مجانية مثالية للمبتدئين الذين يرغبون في زيادة جمهورهم وإنشاء حملات تسويق بريد إلكتروني وكذلك اختبار بعض أدوات وميزات Mailchimp. الباقة المجانية تشمل جميع الأساسيات التي تحتاجها لبدء التسويق.

تتضمن الخطة المجانية ما يصل إلى 2،000 جهة اتصال و 10000 إرسال شهريًا، مع حد إرسال يومي يصل إلى 2000.

الأمر الوحيد الذي يعيبها هو صعوبة لوحة التحكم الخاصة بها على عكس GetResponse.

٣- Aweber

شركة Aweber الشركة الرائدة في التسويق بالبريد الإلكتروني

شركة Aweber الشركة الرائدة في التسويق بالبريد الإلكتروني

تعتبر Aweber واحدة من شركات التسويق بالبريد الإلكتروني المتميزة للغاية، رغم أنَّ أسعارها مرتفعة لكن خدماتها متميزة، كما أنها تمنحك مدة 30 يوم لتجربة خدماتها بشكل مجاني تمامًا.

الآن بعد أن عرضنا لك أشهر ثلاث شركات متخصصة في التسويق بالبريد الإلكتروني، ربما يتوجب عليك أيضًا قبل التعاقد مع إحداهما إلقاء نظرة عن قُرب على آراء العملاء في التعامل مع كل شركة منهم، واختيار الأنسب بالنسبة لك.

كيف تقوم بجمع عناوين البريد الإلكتروني للعملاء في المتجر الإلكتروني؟

من المحتمل أنك سمعت الإحصائيات التي تشير إلى أن حوالي 97٪ من الأشخاص الذين يزورون المتاجر ينتهي بهم المطاف بالانصراف دون شراء أي شيء.

في الواقع، بالنسبة لبعض الصناعات يعتبر معدل التحويل 3٪ هذا بمثابة نجاح كبير.

ومع ذلك، بالنسبة إلى متاجر التجارة الإلكترونية الجديدة أو المتنامية، من المهم أن تحصل على تحويلات رائعة، مما يعني أنه لا يمكنك الاعتماد فقط على حركة المرور وحدها.

بدلاً من عرض متجرك على زائرك ومن ثم توديع 97٪ منهم نهائيًا، فلما لا تنتزع عناوين بريدهم الإلكتروني حتى تتمكن من منح نفسك فرصًا ثانية وثالثة ورابعة وأكثر لإغرائه بإتمام عملية الشراء؟!

التسويق بالبريد الإلكتروني يرفع نسبة التحويل في متجرك الإلكتروني وينقل أعمالك إلى مستوى أعلى

التسويق بالبريد الإلكتروني يرفع نسبة التحويل في متجرك الإلكتروني وينقل أعمالك إلى مستوى أعلى

هذه هي قوة بناء القائمة البريدية: للسماح لك بفرص كبيرة لتحويل المشتركين إلى مشترين.

لتكون أكثر تحديدًا، هناك ٤ مزايا رائعة لتحويل الزوار إلى مشتركين:

١- تحديد الزائر

٢- توجيه حملات تسويق مباشرة بالبريد الإلكتروني

٣- تفعيل حملات الإعلانات على Facebook (جماهير مخصصة وجماهير تشبهها)

٤- إطلاق حملات التخلي عن العربة (التي تتطلب عنوان البريد الإلكتروني للزوار)

لذلك دعونا نلقي نظرة على كيفية البدء في جمع عناوين البريد الإلكتروني للزائرين.

بطبيعة الحال تثير المتاجر الإلكترونية الفضول عند الزوار في المتابعة، لذا فلن تجد الكثير من الجهد لإقناع الزوار بالاشتراك في قائمتك البريدية عبر كثير من الحيل، على سبيل المثال: يمكنك إقناعه عبر قسيمة خصم، عرض خاص، ربما عينة مجانية إذا كانت تناسب طبيعة منتجك، أو إصدار فرصة لتجربة المنتج بنفسه في مقر الشركة (كالسيارة مثلاً أو الكاميرا).

القائمة الذهبية من العملاء

القائمة الذهبية هي تلك القائمة التي تضم العملاء الذين  قاموا بالشراء بالفعل من متجرك قبل ذلك، لذا فهي أسهل القوائم البريدية في البناء على الإطلاق؛ نظرًا لأنها لا تتطلب أي جهد في تكوينها.

لأن تسجيل البريد الإلكتروني هو الخطوة الرئيسي التي يقوم بها المشتري بمجرّد اتخاذ قرار الشراء من متجرك الإلكتروني، لذا يفضل أن تكون خطوات التسجيل بسيطة، حتى لا يتردّد العميل ويهجر عربة الشراء، ولكي يعطيك بريدة الإلكتروني بكامل إرادته دون أي حيل.

تأتي قوة القائمة الذهبية، أنها لعملاء اتخذوا قرار الشراء من متجرك بالفعل، وطالما أن منتجك جودته مرتفعة فالمؤكد أنهم سوف يكررون هذه التجربة أكثر من مرة لاحقًا.

كيفية تحقيق مبيعات آليًا من خلال الـ Autoresponder

ما هو الرد الآلي Autoresponder؟

هو سلسلة من رسائل البريد الإلكتروني التي يتم إرسالها تلقائيًا إلى شريحة معينة من الأشخاص في قائمة بريدك الإلكتروني، والتي يتم تشغيلها بواسطة حدث معين، مثل الانضمام إلى قائمتك أو سلوك التصفح أو التخلي عن عربة التسوق أو تنزيل ملف PDF أو شراء منتج.

تساعدك سلسلة الرد الآلي على بناء العلاقات وتحويل العملاء المحتملين إلى عملاء. يتم إنشاء محتوى سلسلة الرد الآلي للبريد الإلكتروني مقدمًا وإعدادها بمحتوى قيّم، ومجموعة من العروض الخاصة وإرسالها في الوقت المناسب بمساعدة برنامج Autoresponder، ثمّ الجلوس مسترخيُا لمراقبة النتائج.

قال خبير التسويق عبر البريد الإلكتروني Chris Hexton: “أن النشرات الإخبارية لديها معدل فتح حوالي 20 % ، ورسائل البريد الإلكتروني للمعاملات لديها معدل فتح حوالي 50%.

هذا يعني أن رسائل البريد الإلكتروني للمعاملات القائمة على الرد الآلي أكثر فعالية بنسبة 100% من النشرات الإخبارية. الحقيقة هي أن رسائل البريد الإلكتروني المرسلة بناءًا على تصرفات العميل تحصل على المزيد من الفتحات والنقرات والتحويلات لأنها سياقية.”

كيف يمكنك تحقيق أعلى فعالية من حملة البريد الإلكتروني؟

أولاً: التخصيص 

أي إضفاء الطابع الشخصي على رسائلك التسويقية عبر البريد الإلكتروني. لا يعني هذا إرسال  رسالة بريد إلكتروني فردية لكل مشترك، التخصيص يعني أنك تستخدم بيانات العميل لإنشاء رسالة خاصة.

أفضل مثال على تطبيق هذا الأسلوب هي Amazon؛ جميع رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بها تكون مخصصة، لا تبدأ بـــ”عزيزي العميل” بل “عزيزي أحمد”.

بالنسبة لـ  Amazon، لا يعد التسويق عبر البريد الإلكتروني مجرّد قناة تسويقية أخرى، بل هو مفتاح لاختبار العملاء.

يقول “جيف Jeff Bezos” الرئيس التنفيذي لشركة أمازون أنه يدرك جيدًا  قيمة رسائل البريد الإلكتروني كما يُعرف عنه قراءة شكاوي العملاء. وهذا هو السبب أيضًا في أن أكثر من 35٪ من مبيعات المنتجات تأتي من التوصيات عبر البريد الإلكتروني.

من الواضح أنه كلما كانت قائمتك البريدية مخصصة كان معدل التحويلات أعلى، لذا إذا كان متجرك الإلكتروني يعرض مجموعات مختلفة من المنتجات، احرص على عمل أكثر من قائمة بريدية، حسب اهتمامات كل فئة من عملائك.

ثانيًا: لغة العواطف تنجح دائمًا

أمامك العام مليء بالمناسبات والأحداث التي يرتبط العملاء بها، يمكنك استغلالها وصناعة نوع من الترابط العاطفي مع عميلك حتى تغريه على شراء منتجك، مثل (الأعياد، الأجازات، موسم بدء الدراسة أو انتهاء الدراسة.. وغيرها).

الدراسات التي قام بها “مارتن ليندستروم” وعرضها في كتابهBuy-ologyأثبتت أن الإنسان لا يشتري بعقله الواعي، ولا يشتري بشكل منطقي أساسًا، وإنما تحركه العواطف والمشاعر.

لذا إذا كنت تبيع أثاث منزلي، اجعل عميلك يتخيل احساس الراحة الذي سيحصل عليه عند تجربة منتجك عندما يقتنيه، أخبره أيضًا عن آراء العملاء في هذا المنتج.

ثالثًا: حدثه عن الآخرين الذين اشتروا نفس المنتج

يقول “دومينيك جيتنز Dominic Gettings” في كتابه الرائع ” How To Write Great Copy” أن من أبلغ الوسائل في الخطاب البيعي هي استثارة حسه في امتلاك ما يمتلكه الآخرون.

خصص رسائل بريدية تشارك فيها عميلك بتجربة بعض الأشخاص الذين اشتروا هذا الفرن أو هذه السيارة، خاطب دائمًا عقله اللاواعي، حرك مشاعره تجاه منتجك.

الخطوة التالية تبدأ من عندك:

يبدوا أنه قد حان الوقت لتحديث استراتيجيتك للتسويق عبر البريد الإلكتروني؛ الآن تحتاج إلى إرسال رسائل مستهدفة، ومخصصة تستهدف مشاعر عميلك وتحركه لشراء منتجك.

إذا قمت بتنفيذ هذه التغييرات الجديدة في استراتيجية التسويق عبر البريد الإلكتروني، فسيصبح عملائك أكثر استجابة، وسوف يتحسن أداء حملتك وسيستمر نمو عملك.

عن الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *