القائمة الرئيسية

خطوات عملية حول كيفية بيع المنتجات على الإنترنت

مقالات 5 أكتوبر 2021
مشاركة

يُبلّغ 64٪ من السعوديين الآن عن شراء منتج أو خدمة عبر الإنترنت كل شهر، إذا كنت ترغب في تحقيق الربح من ذلك ومعرفة كيفية بيع المنتجات على الإنترنت فأنت في المكان الصحيح..

تشير التقديرات إلى أن عدد المتسوقين عبر الإنترنت  في المملكة سيشهد زيادة كبيرة بحلول عام 2022، لتصل إلى 19.3 مليون، يمنحك البيع عبر الإنترنت فرصة لكسب المال عبر الإنترنت، وقطع تأشيرتك إلى عالم ريادة الأعمال، بدء أعمالك عبر الإنترنت سهل نسبيًا ومن الممكن البدء في غضون فترة زمنية معقولة دون استثمار مبلغٍ ضخم من المال، ولكن العديد من التجار الإلكترونيين المبتدئين يتساءلون في كل مرة عن كيفية بيع المنتجات على الإنترنت.

إذا كان لديك روح التاجر الإلكتروني، وتريد فتح متجر إلكتروني، ولكنك لا تعرف كيفية بيع المنتجات على الإنترنت؟ لا داعي للقلق، سنرشدك خطوة بخطوة،  بتقديم بعض النصائح والإستراتيجيات المختلفة لتبدأ في أفضل الظروف الممكنة.

 

ما فوائد بيع المنتجات على الإنترنت؟

فوائد بيع المنتجات على الإنترنت

  • على عكس بدء عمل تجاري تقليدي، يتطلب بيع المنتجات عبر الإنترنت القليل من رأس المال، يمكنك أن تبدأ باستثمارات صغيرة.
  • يمكنك زيادة دخلك على النحو الذي تراه مناسبًا، على عكس الموظف، عليك أن تقرر المبلغ الذي تريد كسبه، يمكنك توسيع نطاق عملك باستخدام الوقت والمال الذي تستثمره.
  • أنت حر (ضمن الحدود القانونية) في تحديد المنتجات التي تريد بيعها على الإنترنت ويمكنك استثمار شغفك في عملك، بدلًا من جني الأموال بمجرد القيام بأي عمل، تستمتع بما تفعله كل يوم.
  • يمكنك العمل من المنزل أو من أي مكان، وترتيب ساعات عملك بمرونة، بدلًا من الاضطرار إلى القيادة إلى المكتب في الصباح، يمكنك العمل من غرفة المعيشة أو التواجد مع أسرتك أثناء النهار والعمل في المساء.

لا تفوّت هذه المقالة المهمّة: دليل شامل: كيف تبدأ أعمالك في التجارة الإلكترونية في 2021؟

ما الذي ستبيعه على الإنترنت؟

بيع المنتجات على الإنترنت

قبل البحث عن كيفية بيع المنتجات على الإنترنت، عليك  أولا تحديد المنتجات التي يجب بيعها، لا توجد إجابات صحيحة أو خاطئة على هذا السؤال.. على الإنترنت، يمكن بيع أي منتج، على سبيل المثال، ستجد على أمازون أقفاصا لوضع الهواتف الذكية لمدمني هذه الأجهزة !

على الإنترنت، لا يوجد حد، طالما أنه يظل ضمن إطار القانون (منتج قانوني)، ومع ذلك، إليك بعض النصائح المهمة جدًا للعثور على منتج للبيع عبر الإنترنت (إذا كان لديك منتج بالفعل يمكنك تخطي هذه الجزئية)

  • ضع نفسك في مكانة متخصصة، أي منطقة لا تزال المنافسة فيها منخفضة و / أو في فئة منتجات محددة للغاية، لا تحاول بيع الأشياء التي يبيعها الجميع، ركز على قطاع من النشاط واستثمر كل طاقتك في هذه الفئة.
  • ماذا تبيع عبر الإنترنت؟ بع ما يمثل شغفك! بكل بساطة، إذا كان عليك فتح متجر على الإنترنت لبيع منتجاتك، فسوف تقضي أيامك بأكملها حول موضوع هذه المنتجات، لذا ننصحك باختيار منتج لبيعه على الإنترنت في مجال يثير اهتمامك ويسحرك.

على سبيل المثال، إذا كنت شغوفًا باليوغا والتأمل، ألق نظرة على ما سيكون من المثير للاهتمام بيعه في هذا المجال، إذا كنت شغوفًا بهذا الأمر، فمن المحتمل أن يكون الأشخاص الآخرون مهتمين بهذا المنتج وبالتالي ستجد العناصر التي ستبيعها.

اقرأ هذه المقالة: أفكار ملهمة للتجارة الإلكترونية: أكثر المنتجات مبيعا في السعودية 

 

أهم 5 إستراتيجيات عن كيفية بيع المنتجات على الإنترنت

إستراتيجيات بيع المنتجات على الإنترنت

إذا قررت بيع منتجاتك على الإنترنت، فلا يجب عليك إنشاء متجر إلكتروني على عجل ولكن، يجب المضي قدمًا بطريقة منظمة، إليك أهم 5 إستراتيجيات عن كيفية بيع المنتجات على الإنترنت:

1 –  أبحاث السوق

بعد اختيار المنتج ستكون أبحاث السوق أمرًا محوريًّا لتحقيق مزيد من النجاح لعملك عبر الإنترنت،  يُنصح بإجراء فحص نقدي لتطور حالة السوق باستخدام طرق بحث السوق المختلفة، ضع في اعتبارك إجراء استبيانات للعملاء المحتملين، وقراءة أبحاث السوق الحالية، وتحليل المنافسين.

غالبًا ما يأخذ العديد من الوافدين الجدد إلى التجارة الإلكترونية حماسهم  كنقطة انطلاق ولا يأخذون الوقت الكافي للنظر فيما إذا كان هناك طلب كافٍ على المنتج.

لمعرفة كيفية بيع المنتجات على الإنترنت بفعالية، من المفيد العثور على متاجر عبر الإنترنت تبيع المنتجات نفسها أو منتجات مشابهة لتلك التي تفكر بها؛ قيّمهم بصيغة إيجابية. يمكن أن يُظهر مستوى معين من المنافسة أنك قد اكتشفت مكانًا مربحًا في السوق، ومع ذلك، إذا كانت المنافسة قوية جدًا، فيجب عليك إعادة النظر في فكرتك، إذا كان السوق يسيطر عليه لاعبون كبار وكان الطلب مُشبعًا بالفعل، فسيكون من الصعب عليك العثور على مكان في السوق.

  • للتغلب على المنافسة الحالية، من المستحسن العثور على مجموعة صغيرة متخصصة من المنتجات، بدلًا من فتح متجر إلكتروني للإكسسوارات، يمكنك التخصص في الجوارب المنقوشة؛ بدلًا من بيع أنواع مختلفة من الشاي، يمكنك بيع الشاي الأبيض فقط.

2 – ضع خطة عمل

يميل العديد من مؤسسي المتاجر الإلكترونية إلى تخطي هذه الخطوة لأنهم لا يبحثون عن مستثمرين ولا يحتاجون إلى مستندات للتقدم بطلب للحصول على قرض من البنوك، ومع ذلك، يجب أن تأخذ الوقت الكافي لكتابة خطة عمل لمتجرك عبر الإنترنت.

ستُجبرك الخطة على التفكير مسبقًا في جميع عوامل بدء التشغيل المهمة، إذا قمت بعرض وضعك التنافسي كتابيًّا، وملفك الشخصي لريادة الأعمال، ومنتجك، وتخطيطك المالي، وإستراتيجيتك التسويقية، فسترى نقاط ضعفٍ وثغرات لا تزال بحاجة إلى العمل عليها، في الوقت نفسه، ستتمكن من التعرف على نقاط القوة في عملك.

خطة العمل هي دليل مهم لبدء عملك، إذا كنت ستوظّف مستشارًا لبدء الأعمال التجارية أو مستشارًا للتخطيط المالي  فيمكنهم استخدام خطة عملك للحصول على صورة كاملة لمشروعك وإجراء تقييمات أكثر موثوقية.

3 –  اختيار منصة البيع وإعداد المتجر

في خطة العمل، تحتاج إلى تحديد منصة البيع التي تختارها لمنتجاتك، لكي تتمكن من بيع المنتجات على الإنترنت، يعد إنشاء متجرك الخاص هو أفضل طريقة للبيع عبر الإنترنت لأنك ستتحكم فيه بالكامل، يتيح لك ذلك عرض منتجاتك ومعالجة مبيعاتك بطريقة أسرع وأسهل من أي وقت مضى، يمكنك أتمتة العديد من العمليات العادية، مما يمنحك مزيدًا من الوقت للتركيز على جوانب أخرى من عملك، بالإضافة إلى ذلك، سيكون متجرك الإلكتروني “مفتوحًا” على مدار 24 ساعة في اليوم.

يمنحك امتلاك متجرك الخاص عند البيع عبر الإنترنت مصداقية،  وسيجعلك تبدو محترفًا، كلما زادت ثقة المشترين، زادت احتمالية شرائهم لمنتجاتك.

تمنح الكثير من المنصات العالمية التجارَ الإلكترونيين فرصة بناء متاجر إلكترونية، من أهمها في المملكة منصة سلة، والتي توفر جميع الأدوات التي تحتاجها لبناء متجر احترافي ناجح بأقل التكاليف وبدون عمولة على المبيعات، أكثر من 10 آلاف متجر إلكتروني، يبيع منتجاته بفضل المنصة، والتي صُممت خصّيصًا لمساعدة التجار على بدء أعمالهم في التجارة الإلكترونية، لتبدأ بيع منتجاتك، فإن الخطوة الأولى هي إنشاء حساب مجاني على سلة.

ننصحك بقراءة هذه المقالة: خطوة بخطوة | تعلم كيف تقوم بإنشاء متجر إلكتروني احترافي

ما الميزات التي تقدمها منصة سلة للتجار الإلكترونيين؟

منصة سلة للتجار الإلكترونيين

  • مع سلة يمكنك إنشاء متجرك الإلكتروني بكل سهولة في بضع دقائق، وبأقل التكاليف ستحصل على استضافة مجانية وتحديثات مستمرة ومتجددة وبدون أي عمولة على المبيعات
  • ستتمكن من إدارة منتجاتك بكل سهولة، مهما كان نوع هذه المنتجات، سواءَ كانت منتجاتٍ جاهزة أو حسب الطلب أو منتجات رقمية… إلى غير ذلك.
  • توفر منصة سلة جميع وسائل الدفع بدءًا من التحويل البنكي والدفع عند الاستلام، إلى الدفع بالبطاقات الائتمانية (فيزا وماستر كارد) والدفع بواسطة آبل باي وكذلك باي بال PayPal.
  • مع سلة ستتمكن من تصدير التقارير، وستتمكن من الحصول على جميع المعلومات التي تحتاج إليها لمعرفة أداء المتجر واتخاذ أفضل القرارات.
  • توفر منصة سلة إمكانية تصميم متخصص للمتجر ومظهره لتعطي انطباعًا لدى العملاء عن مدى احترافية القائمين على المتجر، لذلك وفرنا تشكيلة من التصاميم عالية الاحترافية
  • تُمكّن سلة  التجار من التسويق الاحترافيّ بأدوات سهلة وبسيطة، حيث يمكنك تصميم حملات تسويقية وإرسالها للعملاء مع تحديد الشريحة المستهدفة باحترافية وسهولة، من أهم الأدوات التسويقية: سهولة الربط بين مختلف منصات التواصل الاجتماعي مثل سناب شات، إنستغرام، فيس بوك، وواتساب أعمال، إضافة إلى الميزة الرائعة، ميزة تصميم تطبيق متجر إلكتروني في أقل من 72 ساعة!  (اقرأ هذه المقالة لمعرفة المزيد: 11 ميزة رائعة عند تصميم تطبيق متجر على منصة سلة)

 

4- البحث عن المورّدين

إذا كنت تقوم بصنع منتجاتك الخاصة، فيمكنك تخطي هذه الخطوة، خلاف ذلك، ستُواجه تحدي العثور على مورّد مناسب لمنتجاتك، اعتمادًا على التوجيه ومتطلبات الجودة لمتجرك، من الممكن الاتصال بالموردين المحليين والأجانب، قرار اختيار مورد مهم لنجاح عملك، لذلك، تحقق بعناية من الشخص الذي قد تتعامل معه في المستقبل، اتصل بالمورد شخصيًا، عبر الهاتف أو عبر البريد الإلكتروني، هل يسهل الوصول إليه وهل يستجيب بسرعة؟ هل هو ودود وموجه نحو الخدمة؟

اطلب عينات من المنتجات التي تخطط لاستخدامها في مجموعتك لتكتشف مدى جودتها، اطلب شروطًا خاصة للمشتريات المنتظمة لاختبار مرونة المورد.

اعتمادًا على المنتج، قد يكون من الجيد العمل مع جهة تصنيع محلية، يقدم العديد من المنتجين المحليين إمدادًا بالجملة بالإضافة إلى متجر البيع بالتجزئة الخاص بهم، في هذه الحالة، اغتنم الفرصة للحصول على فكرة عن المنتج وبائع التجزئة في الموقع، تظل العلاقة الشخصية هي أفضل أساس للتفاوض بشأن شروط العمل الجذابة.

5- التخطيط التسويقي

أصبح لديك متجر إلكتروني على شبكة الإنترنت الآن، منتجك جاهز، وجميع مزودي الخدمة متكاملين وجاهزون، أنت الآن بحاجة إلى الاهتمام بالتسويق والإعلان عن منتجاتك.

بصفتك بائعًا للمنتجات على الإنترنت، هناك العديد من خطط التسويق التي يمكنك دمجها كما يحلو لك، ومع ذلك، يجب أن تأخذ منتجك والجمهور المستهدف في الاعتبار عند اختيار إستراتيجيتك: على سبيل المثال، قد يُسوّقمنتج نمط الحياة الذي يستهدف مجموعة من الشباب جيّدًا عبر تطبيق إنستغرام، وقد يُباع منتج منزلي مفيد عن طريق GoogleAds  و / أو تحسين محركات البحث  SEO.

ابتكر أفكارًا ثاقبة حول كيفية تسويق متجرك الإلكتروني واكتسب الخبرة في إستراتيجيات التسويق المناسبة المحتملة بميزانية منخفضة في البداية، قبل استثمار مبالغ أكبر.

إذا وجدت أنك لا تحصل على نتائج جيدة، فلا يجب أن تتخلى عن التسويق، بدلاً من إهدار ميزانيتك على الإعلانات، قد يكون من المفيد الاستعانة بجهات تسويق ستكون أكثر كفاءة نظرًا للخبرة التي تتمتع بها.

  • كإجراءات تسويقية مربحة، يمكنك تفعيل صفحاتك وملفاتك الشخصية على الشبكات الاجتماعية الأكثر شيوعًا مثل إنستغرام، أو فيس بوك، تواصل مع الأشخاص المهتمين بمجال منتجك، والذين ساهموا في نشر المحتوى المفيد.، ليساعدوك في الترويج لمنتجاتك الخاصة، بالإضافة إلى ذلك، قم بنشر مقالات تثقيفية ومفصلة على متجرك الإلكتروني لتساعد في الوصول إلى المستخدمين الذين يبحثون عن معلومات حول الموضوع من خلال جوجل.
  • بمجرد زيارة العملاء المحتملين لمتجرك عبر الإنترنت، يمكنك أيضًا محاولة البقاء على اتصال معهم عبر البريد الإلكتروني لإمكانية إجراء عملية بيع (إعادة) في وقت لاحق.
  • لا تقلل أيضا من تأثير التسويق غير المتصل بالإنترنت في جذب الانتباه إلى متجرك، على سبيل المثال، قدم عملك في المعارض التجارية ووزع منشورات أو بطاقات بريدية برمز QR من متجرك الإلكتروني إلى الأماكن التي توجد بها مجموعتك المستهدفة، المقاهي، عيادات الأطباء، المكتبات، الاحتمالات لا حصر لها…
  •  احمل بطاقات العمل عندما تحضر اجتماعات وندوات الصناعة والمؤتمرات، نظّم أنشطة غير عادية غير متصلة بالإنترنت، مثل المتاجر المنبثقة، التي تمتلك فرصة جيدة للانتشار الفيروسي (المتجر المنبثق، أو المتجر المؤقت، هو نهج تسويقي يعتمد على فتح منافذ البيع لفترات قصيرة من الوقت).

اقرأ هذه المقالة لتكتشف المزيد من الخطط التسويقية: خطوات بناء خطة تسويق لمتجرك الإلكتروني

 

أسئلة مهمة حول تطوير إستراتيجية البيع على الإنترنت

تطوير إستراتيجية البيع على الإنترنت

بمجرد أن تقرر كيفية البيع على الإنترنت، حان الوقت للتفكير في تطوير إستراتيجية عملك، ليس عليك أن تكون تاجرا محترفا منذ الوهلة الأولى، لكن عليك أن تعد نفسك قليلًا، إليك بعض الأسئلة التي يجب أن تأخذها في الاعتبار:

  • كم تريد أن تجني؟ فكر في مقدار الأموال التي تأمل في جنيها وعدد المنتجات التي ترغب في بيعها في الأشهر الستة الأولى، إن عدم وجود أهداف مالية واضحة سيكون مثل القيادة على الطريق السريع معصوب العينين – سوف تضيع حقًا بسرعة كبيرة وتجد نفسك في حالة من الفوضى!
  •  ما الهامش الذي تريد تحقيقه؟ يمكن لأي شخص أن يبدأ البيع عبر الإنترنت دون تصور واضح، لكنك هنا لتتعلم كيفية البيع على الإنترنت، أليس كذلك؟ في هذه الحالة، تحتاج إلى حساب الهامش الخاص بك، اكتشف كم يكلفك إنتاج / شراء منتج، ثم قم بتسليم منتجك، اخصم تكلفة المنتج من صافي المبيعات ثم اقسم على صافي المبيعات، وهكذا سيكون لديك الهامش.
  • من هم منافسوك؟ ابحث في أمازون وجوجل وفيسبوك عن المنتجات التي تريد بيعها وشاهد أيُّها يظهر في أعلى النتائج، ألقِ نظرة على أوصاف منتجاتهم وصورهم وتخطيطهم وضع قائمة بما يبرعون في فعله جيدًا، يعد الاشتراك في النشرات الإخبارية طريقة رائعة للبقاء على اطلاع دائم بكيفية قيام المنافسين بتسعير منتجاتهم والترويج لها.
  • كيف ينفق الناس أموالهم على الإنترنت؟ كلما عرفت عملاءك عن قرب كلما كان بإمكانك تلبية احتياجاتهم بأفضل صيغة، وكلما زادت تلبية احتياجاتهم، زادت الأموال التي ستجنيها. جزءٌ كبير من النجاح في هذا هو السماح للعملاء بالدفع بالطريقة التي يريدونها.
  • كيف سيجد العملاء منتجاتك؟ ينسى عدد مذهل من رواد الأعمال في مجال التجارة الإلكترونية التفكير في الأمر عند محاولة اكتشاف كيفية بيع المنتجات على الإنترنت، يمكنك جذب العملاء عن طريق التدوين حول منتجاتك أو إرسال حملات عبر البريد الإلكتروني أو حملات إعلانات جوجل.

من المحاسبة إلى التسويق والمبيعات واختيار المنتج، أنت مسؤول عن كل شيء، إذا كنت تدير عملك بمفردك، يجب أن تكون مستعدًا لتولي العديد من الأدوار المختلفة، والتعرف على المهام المختلفة، وتحمل المسؤولية عن كل شيء.

هذا ليس كل شيء عن كيفية بيع المنتجات على الإنترنت!

كيفية بيع المنتجات على الإنترنت

سيتعين عليك الاهتمام ببعض الأمور التي تتخطى مسألة إنشاء متجر، والتسويق للمنتجات، بعض التفاصيل الأخرى بالغة الأهمية أيضا ليس لتمنح عملاءك تجربة رائعة فحسب، بل لترفع مستوى الأداء والإنتاجية لمتجرك أيضا، من بينها:

الشحن

باعتبارك صاحب متجر إلكتروني، فأنت مسؤول عمومًا عن شحن البضائع لعملائك، والخدمات اللوجستية عبر مزود خدمة الشحن، إذا كنت مسؤولًا عن تخزين المنتجات وشحنها بنفسك، فعليك اختيار شركة أو أكثر من شركات النقل، تحقق مع الموردين من الأسعار واللوائح الخاصة لتجار التجزئة عبر الإنترنت، يقدم البعض شروطًا خاصة.

التعاون مع مزودي خدمات الإنجاز

إذا كنت لا ترغب في شحن منتجاتك بنفسك، فلديك خيار استخدام مزودي خدمات الإنجاز (fulfillment providers) عند القيام بذلك، تقوم بإرسال منتجاتك إلى مستودع المورد، من خلال دمج تطبيق خدمة الإنجاز في متجرك، يُبلغ مزود الخدمة تلقائيًا عند إجراء عملية بيع، ينظم شحن المنتج دون تدخل منك، مستخدما المادة والعلامة التجارية التي اتفقت عليها معه.

طرق الدفع

بصفتك صاحب متجر إلكتروني، لديك عدة خيارات لإدارة مدفوعات عملائك، يُنصح بتقديم عدة بدائل، لأن خيارات الدفع لها تأثير كبير على قرار الشراء النهائي للعميل.

 تضمن بطاقات الدفع مثل باي بال أو ماستركارد، أو آبل باي الأمان لأنها توفر الحماية للبائعين، كما أنها تضمن أقصر وقت ممكن بين الدفع الصادر في موقع العميل واستلام الدفع من جانبك كتاجر، كما أنها مريحة للعملاء، يفضل العديد من العملاء الدفع من خلال هؤلاء المزودين لأنهم لا يحتاجون إلى تقديم تفاصيل بطاقة الائتمان الخاصة بهم عبر الإنترنت.

 

أهلا بك في متجرك، ماذا بعد؟

صورة هاتف

ركز على الزائر

أول ما يجب فعله للبيع على الإنترنت هو أن تضع نفسك في مكان الزوار، سواء كنت تتصفح متجرك أو تتصفح منتجاتك، فإن المشكلة ستكون هي نفسها، يعد فهم احتياجاتهم وكيفية التواصل معهم وأين يتجهون أمرًا ضروريًا إذا كنت ترغب في بدء عملية بيع، لذا خذ الوقت الكافي لتحليل هذه البيانات لأنها ستمنحك مفاتيح إنشاء بنية صفحتك الرئيسية، ولكن عناوين منتجاتك وأوصافها وحتى محتوى إعلاناتك أيضا يجب أن تؤخذ في الاعتبار، يبدو من الضروري بعد ذلك إنشاء شخصيات من أجل الدراسة التفصيلية لتجربة المستخدم المناسبة لتوليد الحد الأقصى من المبيعات في متجرك.

اعمل على قمع مبيعاتك

يُعد وجود قمع مبيعات مناسب طريقة رائعة لإرشاد الزائرين خلال عملية الشراء، لماذا يزور مستخدمو الإنترنت متجرك؟ ما الذي يبحثون عنه وما هي مشكلتهم بالتحديد؟ هناك الكثير من الأسئلة التي ستتيح لك تلبية احتياجاتهم مع تقديم بعض الإجابات والمنتجات المعدلة لهم تدريجيًّا خلال زيارتهم، بالإضافة إلى ذلك، فإن تصميم مسار المبيعات، وعلى وجه الخصوص من خلال الأداة المخصصة في Google Analytics، سيسمح لك أيضًا بتحديد الاختلالات وخطوات التطوير من أجل تحسين المسار الذي يسلكه زوارك وبالتالي زيادة تحويلاتك.

اكتب أوصافًا مناسبة ومفصلة

للأعمال التجارية عبر الإنترنت، الأوصاف مهمة، إنها تتيح للمشتري المحتمل أن يفهم تمامًا ما تقدمه له حتى لا يتسبب في استياء غير ضروري عند استلام منتجاتك، لذلك من الضروري كتابة الأوصاف الخاصة بمنتجاتك بشفافية كاملة، مع إبراز جميع الخصائص والمعلومات المفيدة للزوار: تكاليف التسليم، والتكاليف الإضافية، وشروط الدفع، وتاريخ التسليم، وما إلى ذلك.. كلما زادت المعلومات التي ستقدمها، كلما شعر الزوار بالاطمئنان في قرار الشراء.

انتبه لأسباب التخلي عن السلة خصوصًا

يُعد التخلي عن عربة التسوق أحد أهم التحديات في رحلة تسوق مستخدم الإنترنت، في الواقع، يقدر معهد Baymard متوسط ​​معدل التخلي عن عربة التسوق عبر الإنترنت بنسبة 69.23٪! ويرتبط هذا الواقع بعدة أسباب متنوعة، من اكتشاف التكاليف الإضافية في نهاية الإجراء إلى عدم ملاءمة خدمات التوصيل للمشتري، ومع ذلك، هناك بعض أفضل الممارسات للحد من التخلي عن عربة التسوق لمتجرك الإلكتروني، نشارك في هذه المقالة الثريّة بعض النصائح: 10 إستراتيجيّات قوية ومجرّبة لتقليل نسبة هجر السلة وزيادة المبيعات

اعمل على المرئيات

في سياق المبيعات عبر الإنترنت، تعد صور المنتجات مهمة جدًا أيضًا، في الواقع، فإن الدماغ البشري أكثر سهولة في التعامل مع المرئيات، وبفضل ذلك يسهل الوصول إلى تحليل المعلومات، تجعل الصور منتجاتك أكثر سهولة، وأكثر واقعية، حتى لو لم تكن ملموسة على الفور للمشترين. بالطبع، اعتمادًا على إستراتيجيتك التسويقية، يجب ألا تكشف عن كل هذه العناصر المرئية بسرعة كبيرة جدًا في عملية الشراء ، من أجل خلق شعور بالاكتشاف التدريجي لمستخدم الإنترنت.

إرسال رسائل المتابعة التلقائية

ممارسة أخرى وثيقة الصلة بالتجارة الإلكترونية، هي برمجة رسائل البريد الإلكتروني التلقائية في إستراتيجيتك التسويقية، نعني هنا أساسًا رسائل البريد الإلكتروني للمتابعة مع زوار متجرك، كما ذكرنا سابقًا، تمثل عمليات التخلي عن سلة التسوق جزءًا كبيرًا جدًا من إجمالي زيارات المتجر، ولكن هناك طريقة لتقليل هذه الحصة، وحتى الاستفادة من هذه الفرصة لجذب مستخدم الإنترنت أكثر من ذلك بقليل، وهي حملات إعادة الاستهداف وحملات المتابعة التلقائية، الهدف هو نفسه: تذكير مستخدمي الإنترنت الذين لم يشتروا حتى لا ينسوا عملك، خاصة عندما يكونون بصدد التفكير في إجراء عملية شراء، تتيح حملات إعادة الاستهداف تتبع تجربة تصفح المستخدم من أجل تقديم إعلانات مخصصة لهؤلاء المستخدمين.

  

فكرة أخيرة 💡       

تحتل المملكة العربية السعودية المرتبة 25 من حيث أكبر أسواق التجارة الإلكترونية، حيث بلغت عائداتها 7 مليارات دولار أمريكي في عام 2020، يمضي سوق التجارة الإلكترونية في المملكة نحو مزيد من التوسع والازدهار، تستمر الأسواق الجديدة في الظهور، ومعرفة الإستراتيجيات الناجحة عن كيفية بيع المنتجات على الإنترنت هو ما يفصل بين المتاجر الإلكترونية الناجحة والمتاجر المتعثرة، لا توجد صيغة واحدة تناسب الجميع للنجاح في التجارة الإلكترونية، سيكون عليك اكتساب الكثير من المعرفة من خلال الدراسة الذاتية والتعلم من أخطائك وتجاربك لتتمكن من النجاح في كيفية بيع المنتجات على الإنترنت.

إذا لم تبدأ في بناء متجرك الإلكتروني بعد فيمكننا مساعدتك، خدمنا في سلة أكثر من 10 آلاف متجر..

انضم إلى 10 آلاف قصة نحاجٍ في سلة الآن

عن الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *