القائمة الرئيسية

3 خطوات لبناء علامة تجارية لا تُنسى في عالم التجارة الإلكترونية؟

مشاركة

ندرك في منصة سلة أهمية بناء علامة تجارية قوية لمتجرك الإلكتروني، تعبر عنك، وتميزك عن المنافسين، وتشكل قيمة وإضافة عند جمهورك.

وعلى مدار سلسة المقالات السابقة قدمنا لك دليلًا وافيًا لإنشاء متجر إلكتروني من البداية حتى الاحتراف. حان الوقت لنقدّم لك ختامًا يليق به، بالحديث عن أهم عوامل نجاح المتاجر الإلكترونية في ظل المنافسة، والتحديات التي نواجهها في مجال التجارة الإلكترونية.

هل ترغب بالاطلاع على كافة المقالات ضمن سلسلة بناء المتجر الإلكتروني من الفكرة حتى أول 100$؟

كافة مقالات السلسلة موجود عبر هذا الرابط.

إن إنشاء أعمال التجارة الإلكترونية الناجحة ليس بالأمر الهيِّن، خاصة وأن السوق منافسة للغاية، بهوامش ربح ضعيفة ومعدل فشل مرتفع، نحن نرى علامات تجارية قديمة تغلق أو تفلس، ولم يكن من نتوقع أبدًا أن نراها تختفي هكذا.

خذ Toys”R”Us على سبيل المثال: بعد أكثر من 60 عامًا في العمل، يقومون بتصفية وإغلاق جميع متاجرهم المتبقية في الولايات المتحدة.

متاجر Toys”R”Us أكبر دليل على أن السوق دائم التغير

متاجر Toys”R”Us أكبر دليل على أن السوق دائم التغير

من ناحية أخرى، يعد العالم الرقمي مكانًا مثيرًا، حيث يبدأ أصحاب الأعمال التجارية علاماتهم التجارية الرقمية، ويتنافسون في السوق الرقمية بقوة، بدون حاجة فعلية لتوفير أصول ثابتة مكلفة (كما وضحنا في السلسلة السابقة بالتفصيل).

لكن أن تمتلك متجر إلكتروني ناجح، وتتمكن من تحويله إلى علامة تجارية لها مكانتها خصوصًا في السوق العربية، فهذا شيء آخر.

لن يتحقق هذا الأمر بين ليلة وضحاها، بل يحتاج منك الكثير من الجهد والتجهيز. ولكن ضمان نجاح مثل هذه المتاجر مرتبط بعامل آخر أكثر أهمية، وهو موضوع مقالنا الرئيسي اليوم: الاستمرارية من أجل بناء علامة تجارية قوية.

 رغم أن هذا هو مقالنا الآخير ضمن هذه السلسلة – لكن كما يُقال “ختامه مسك” – فهو الذي سيساعدك على تحديد هل أنت قادر حقًا على الاستمرارية أم لا؟

أولًا، دعنا نتحدث عن سبب صراع العديد من شركات التجارة الإلكترونية في المقام الأول.

لماذا تفشل العديد من المتاجر الإلكترونية في بناء استراتيجية علامة تجارية قوية؟

هناك العديد من الأسباب الشائعة للفشل في التجارة الإلكترونية، ولتلك المصاعب التي تواجه المتاجر في مختلف الصناعات.

ولكن هناك بعض المعارك العامة التي يتعين على جميع شركات التجارة الإلكترونية خوضها. وهي معارك الاحتفاظ بالعملاء. لهذا تشير الإحصائيات أن حوالي 80 ٪ من شركات التجارة الإلكترونية تفشل، وتخرج من السوق بعد فترة من الزمن.

هناك ثلاث أسباب شائعة وراء احتمال ترك العملاء متجرك الإلكتروني:

  • لا يعرف العملاء كيفية استخدام موقعك.
  • قيمة المنتج غير واضحة (تعلم من هنا كيف تكتب عبارات تسويقية مغرية في وصف منتجك).
  • صعوبة التنقل.

ولكن، ومن واقع خبراتنا، يمكننا القول بأن عدم بناء علامة تجارية بشكل استراتيجي وصحيح يمثل أحد الأسباب الرئيسية في فشل المتجر الإلكتروني!

لا تخف، حل هذه المشكلات أبسط مما تعتقد مع  سلة

ببساطة يتوقع العملاء الحصول على ما يريدونه عندما يريدونه – فورًا – وأحيانا تكون توقعاتهم عالية جدًا، خاصة على الانترنت.

إذا كان لديك الكثير من خيارات الشحن على موقعك، فسوف تردع العملاء الذين يريدون منتجاتهم بسرعة.

“يقول ما يصل إلى 80 ٪ من المتسوقين أن سعر الشحن والسرعة لهما تأثير كبير في تحديد أماكن التسوق”.

لهذا السبب يجب عليك تقديم شحن سريع ومجاني قدر ما تستطيع. على سبيل المثال: موقع التجارة الإلكترونية الشهير NOON  الذي يبيع كل شيء من الأزياء النسائية والملابس الرجالية إلى الأحذية والإكسسوارات الأنيقة، يقدم للمشترين شحن مجاني للطلبات التي تزيد قيمتها عن 100 درهم في الإمارات، وكذلك في المملكة على الطلبات التي تزيد قيمتها عن 200 ريال.

نون .. مثال عربي جيد لمتجر إلكتروني يحرص على جذب العملاء وبناء علامة تجارية قوية

نون .. مثال عربي جيد لمتجر إلكتروني يحرص على جذب العملاء وبناء علامة تجارية قوية

عندما لا يضطر العملاء إلى دفع تكاليف الشحن، سيكونون أكثر  حماسًا للشراء.

لا يريد العملاء الانتظار إلى الأبد للحصول على ما طلبوه، لذلك إذا كنت ترغب في توفير شحن مجاني، فاختر خيارًا سريعًا. (راجع خيارات الشحن من لوحة تحكم متجرك الإلكتروني مع سلة)

المتسوقين عبر الإنترنت يبحثون عن الراحة، ولا يريدون التعامل مع سياسات الإرجاع الصعبة أو الانتظار الطويل للأوامر، لذلك اجعلها واضحة بسيطة.

كل هذا لا ينبغي أن يوقفك، بل على العكس. يجب أن تدرك أن بدء عمل تجاري إلكتروني أمر ممكن تمامًا، في حالة أخذ كل هذه العوامل في الاعتبار، والتي يمكن أن تساعدك على التميّز عن المنافسين.

ترغب بمضاعفة زوار متجرك وترفع من حجم مبيعاتك؟

مقال التسويق بالعمولة للتمجر الإلكتروني يقدم لك ما تحتاجه، عبر هذا الرابط.

استراتيجية بناء علامة تجارية قوية: أيهما تفضل تحقيق ربح قليل مُعجل أم كبير مُؤجل؟

مؤكد أنشأت متجرك الإلكتروني بحثًا عن الربح، مع تقديم قيمة لعملائك وللسوق الذي تستهدفه، أنت في حاجة إلى زيادة أرباحك للشعور بأنك بالفعل أنشأت مشروعًا ناجحًا، وكذلك لمساعدتك على الاستمرار. الاستمرارية هنا مقابل الربح لضمان نجاح متجرك الإلكتروني.

دعنا نأخذ مثالًا على ذلك: موقع AMAZON

تم تأسيسها منذ عام 1994، على الرغم من حجم التمويل الضخم الذي حصل، إلا أنها لم تبدأ في تحقيق أرباح فعلية إلا مع مطلع الألفية الجديدة. الموضوع إذًا لا يرتبط بتحقيق الربح المادي إذا أردت لمشروعك البقاء والاستمرارية.

الاستمرارية هي ما تصنع علامات تجارية – تساوي المليارات – ولا تُنسى.

وهذا بالضبط ما يحققه بناء علامة تجارية بشكل محترف.

3 خطوات تساعدك على بناء علامة تجارية لا تُنسى في عالم التجارة الإلكترونية؟

بالتأكيد الأمر أكبر بكثير من مجرّد ثلاث خطوات فقط لمساعدتك على بناء علامة تجارية ناجحة، ولكننا سنركز هنا على العناصر الأساسية التي تصنع النجاح في عالم التجارة الإلكترونية.

1- الاهتمام بالأرقام Analytics

الأرقام لا تكذب .. التعامل مع الأرقام في التجارة الإلكترونية ليس خيارًا

الأرقام لا تكذب .. التعامل مع الأرقام في التجارة الإلكترونية ليس خيارًا

إن مساحة التسويق عبر الإنترنت في تحول مستمر حيث تكتسب دائمًا التقنيات والخدمات وأساليب التسويق الجديدة شعبية. تعد التجارة الألكترونية أحد القطاعات المتأثرة بهذه التطورات المستمرة، لذا لكي يتمكن متجرك من البقاء والازدهار، يجب أن تكون قادرًا على اتخاذ قرارات أفضل بشكل أسرع. ووحدها الأرقام وتحليلات الويب يمكنها مساعدتك في هذه المهمة.

فمن يمكنه قراءة لغة الأرقام، سيتمكن من معرفة أين يتحرك بالضبط وسط الزحام.

لا تقتصر تحليلات الويب فقط على الاكتفاء بتحليل موقعك عبر Google Analytics ولكن المهم هو قدرتك على قراءة وتحليل ما بين السطور، كل فعل يقوم به المشترين على موقعك، والبحث عن السبب وراء هذا الفعل.

  • ما هي أكثر التصنيفات مشاهدة؟
  • ما هي المنتجات التي تحقق أعلى معدل شراء؟
  • ما هي المنتجات التي تحقق أقل على معدل شراء؟
  • ما هي الأوقات التي يشتري فيها العملاء أكثر من غيرها؟
  • ما هو العنصر الذي إن وجد سيساعد العملاء على الشراء فورًا؟
  • لماذا يهجر العميل عربة الشراء عند مرحلة معينة؟
  • ما هو أكثر ما يسأل عنه العملاء؟
  • مما يشتكي عملائك؟
  • العقبات التي واجهتهم؟
  •  الأمور التي أعجبتهم؟

وغيرها من عشرات الأسئلة يجب أن تبدأ بالبحث عن إجابات لها، من خلال تحليلات موقعك، سواء ستقوم بهذه المهمة أنت – إذا كنت تمتلك العلم والمهارة – أو تسند المهمة لشخص مختص.

2-  اهتم بموظفيك وهم سيهتمون بحشد عملائك نحو العلامة التجارية

اهتم بموظفيك وهم سيهتمون بعملائك .. هذه القاعدة تسري حتى على سوق التجارة الإلكترونية

اهتم بموظفيك وهم سيهتمون بعملائك .. هذه القاعدة تسري حتى على سوق التجارة الإلكترونية

ربما سمعت عن  “لي جينيوان” الملياردير الصيني، الذي أخذ 6,400 موظف من شركته معه في رحلة ترفيهية إلى باريس لمدة 4 أيام .

“رضا الموظفين يضمن لك رضا العملاء”

يكشف قياس رضا كل من موظفي الشركة وعملائها عن وجود علاقة مباشرة بين الاثنين، وبالتالي يجب إدارتها بعناية، كما أشارت فوربس إلى أن رضا الموظفين هو العامل السحري لضمان رضا العملاء، وبالتالي علامة تجارية قوية.

هل تعتقد أن الضغط على الموظف بسبب الراتب أو الإستمرار في وظيفته هو الحل الأمثل لنجاح أعمالك؟ هل تعتقد أنه بهذه الحالة سيكون لديه ولاء لك أو لعملائك؟ .. للأسف ليس هذا ما يبني الشركات الناجحة.

يجب أن تقوم بتهيئة بيئة عمل يشعر الموظفون فيها بالالتزام والتقدير لجهودهم في مساعدة الشركة على تحقيق أهدافها.

في الواقع، فإن الشركة الملتزمة برضا العملاء، أو ترغب في ذلك، ستستفيد من تقديم نفس المجاملات لموظفيها، وستحصل في المقابل على الكثير من الفوائد. لذلك احصر مع موظفيك على:

  • جعل الثقة والولاء أولوية قصوى مستمرة.
  • التعبير بوضوح وثبات – بالفعل ليس بالكلام فقط – عن التزامها بجعل الموظفين يشعرون بالتقدير.
  • ثق بهم وأعطهم قدرًا من الصلاحيات.
  • إثبات أن المستويات المرتفعة من المبيعات سيكون لها تأثير مالي ومعنوي مُرضي على الشركة والموظفين.

ضع في اعتبارك أنك في نفس الرحلة مع موظفيك، ومن خلال خلق بيئة عمل جيدة، ستقلل من مستويات إجهاد الموظف، وتطور روح عمل الفريق والعديد من الآثار الإيجابية الأخرى.

3- ما بعد الإشباع

أثناء إحتفالات الكريسماس عام 2013 كان أكثر من 250 راكبًا على متن رحلات متجهة إلى كالجاري، جزءًا من “معجزة عيد الميلاد” التي قامت بها WestJet.

في هذا العام قامت شركة WestJet بوضع جهاز اتصال فيديو Video Conference مصغر في المطار، ليظهر من خلاله سانتا كلوز (بابا نويل) ويتحدث معهم مباشرة live ويسألهم عن أمانيهم في عيد الميلاد هذا العام.

بدأ الركاب في التفاعل مع الفيديو وبدأوا في طلب الأمنيات، منهم من طلب  كاميرا، جهاز لوحي، كوفية للتدفئة، وتلفاز كبير الحجم، وغيرها.

على الرغم من أن ركاب الطائرة ظنوا أن الأمر مزحة طريفة بالحديث مع بابا نويل، إلا أن المفاجأة الحقيقية كانت بانتظارهم في محطة الوصول!

بينما كانوا ينتظرون استلام حقائبهم بجانب سير الحقائب المتحرك، إذ فجأة تأتيهم بدلاً من الحقائب هدايا مغلفة بشكل جيد، كلًا منها تحمل اسم وأمنية أحد الركاب التي طلبها من بابا نويل.

تخيل تأثير هذه المفاجأة المبهرة عليهم، رغم أن WestJet لم تكن بحاجة إلى فعل كل هذا؛ فعملائها  بالفعل يشعرون بقدر كاف من الرضا والإشباع، ولم يكونوا بحاجة إلى مثل هذه المفاجأة  المثيرة والمكلفة للغاية، إلا أن التأثير كان مبهرًا عليهم بالقدر الذي ربطهم أكثر بالحدث، بل وساهم بشكل كبير في تسويق العلامة التجارية، لتعرف بكونها شركة الطيران المحترفة.

الدرس المستفاد: لا تتوقف عن إبهار عملائك. إذا كان العميل يتوقع منك مستوى معين من الخدمة، قدم له مستوى أعلى، هذا ما يصنع القصص حول علامتك التجارية.

السؤال الأهم: ما الفائدة التي ستعود  عليّ – كمدير للمتجر الإلكتروني – إذا قمت بمثل هذه الأفعال؟

بالتأكيد محاولة إرضاء العملاء وابهارهم تكلف الكثير من الأموال، ولكن العائد من وراءها غير متوقع دائمًا.

تخيّل كل شخص من هؤلاء الركاب سيحكي ما حدث معه لكم فرد؟

دعني أبسط الأمر لك أكثر.. مؤكد أن لديك العديد من تجارب التسوق الإلكتروني من متاجر مختلفة

منها منْ ترك لديك أثرًا سيئًا ولم تكرر تجربة الشراء منه بعد ذلك، وهناك من ترك أثرًا جيدًا ومعاملة راقية سواء بخصوص الشحن أو عيب بأحد المنتجات، وغيرها.

أخبرني كم مرة تحدثت مع أصدقائك أو زملائك في العمل عن أحد هذه التجارب؟  هكذا تنتشر أي تجربة أو حدث بشكل فيروسي دون تدخل مباشر أو دعاية  من هذه المتاجر.

هذه قوة إرضاء العميل، وهذا تحتاج إليه سواء كنت في البداية أو في مرحلة متقدمة من مشروعك: أن يتحدث الناس عنك بإيجابية Word Of Mouth هذا ما يجب أن تسعى للوصول له دائما.

تقنية Word Of Mouth هي أحد الأسس المهمة عند التخطيط من أجل بناء علامة تجارية لا تنسى عند جمهورك!

إقرأ أيضا: تعلم كيفية تسويق منتجات المتجر الإلكتروني وتحقيق أعلى عائد من الاستثمار.

الخلاصة:

كما اخبرتك من قبل، عوامل نجاح المتاجر الإلكترونية أكثر من ذلك بكثير، ولكني فضلت أن أختار لك أهم ثلاث عوامل يغفل عنهم الكثيرين، ولهم مفعول السحر في بناء علامة تجارية مميزة لا تُنسى.

الآن بانتهاء مقالنا هذا حول خطوات بناء علامة تجارية لمتجرك الإلكتروني، يكون ختام لهذه سلسلة (متجرك الإلكتروني من الفكرة حتى أول 100$).

كل ما عليك الآن هو التحرك والبدء في التطبيق، وستشاهد بنفسك الفارق.

كذلك إذا كان لديك أي استفسار بخصوص هذه السلسلة، لا تتردّد في التواصل معنا، فسيسعدنا الإجابة على جميع استفساراتك.

عن الكاتب

رد واحد على “3 خطوات لبناء علامة تجارية لا تُنسى في عالم التجارة الإلكترونية؟”

  1. يقول Hanan:

    مقال ملهم، شكرا فريق سله 💞

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *