القائمة الرئيسية

كيف تبني إستراتيجية محكمة للتصدي لنسبة هجر السلة المرتفع؟

مشاركة

وضع إستراتيجية محكمة لتقليل معدلات هجر سلة التسوق أمر بالغ الأهمية، تمامًا مثل توجيه الزوار إلى متجرك الإلكتروني، أو تصميم متجر إلكتروني جذاب.  تخيّل أن تنجح في التعرف على عميلك المستهدف ونقله عبر مسار تحويل المبيعات، وإنشاء عروض جذابة لإثارة اهتمامه،حتى تحوله لمستخدم، ثم تفقده في لمح البصر قبل الدفع، لأسباب يمكنك معالجتها بسهولة.

 

بعد أن تحدثنا في المقال السابق عن أكثر 12 سببًا تم رصدها عبر إحصائيات و دراسات حديثة دفعت العملاء للتخلي عن السلة، دعنا الآن نكتشف إستراتيجيات فعالة للتصدي لنسبة هجر سلة التسوق لمتجرك الإلكتروني. سنقدّم لك حلولًا عملية وسهلة التطبيق لرفع معدل الدفع بسرعة. ستجد أيضًا أدوات وأمثلة لمساعدتك على التنفيذ فورًا في متجرك.

 

كم عدد سلات التسوق التي تم التخلي عنها؟

13 حل عملي وسهل التطبيق للتصدي لنسبة هجر سلة التسوق للمتاجر الإلكترونية

1- اكتشف التسريبات في مسار تحويل المبيعات sales Funnel.

2- تخلص من مفاجآت الدفع من خلال عرض تكاليف الشحن وشروطه بوضوح

3- قلّل عدد الصفحات والخطوات التي تؤدي إلى الخروج

4 – اجعل عربة التسوق واضحة ومرئية أثناء التصفح

5- قم بإعداد حملات تسويق عبر البريد الإلكتروني لمتابعة تاركي سلة التسوق.

6- استخدام إعلانات إعادة الإستهداف لاستعادة تاركي سلة التسوق

7-  خيارات دفع متعددة وموثوقة

شعارات الثقة:

شهادة SSL:

8- تقديم ضمان استرداد الأموال (أو ضمانات أخرى)

9- اجعل التواصل سهلًا

10- وفر خيارات عربة التسوق لأجهزة سطح المكتب والأجهزة المحمولة.

11- حسّن أوقات تحميل الصفحات

12- عرض توصيات المنتج البديل على صفحات عربة التسوق

13- قم بتضمين دعوة قوية لاتخاذ إجراء صفحات سلة التسوق

 

كم عدد سلات التسوق التي تم التخلي عنها؟

 

هناك العديد من الدراسات التي حاولت الإجابة عن هذا السؤال. في دراسة أجرتها Barilliance عام 2017، كشفت أنّ معدل التخلي العالمي وصل لـ 78.65% من المستخدمين، بارتفاعٍ طفيف عن العام السابق 77.24%.

بمعنى آخر، يختار أكثر من 3/4 المتسوقين مغادرة الموقع دون إتمام عملية الشراء. 

 

إذا كان معدل ترك السلة على موقعك قريب من هذا المعدّل، فهذا يعني أن العدد الأكبر من المتسوقين على متجرك يختارون المغادرة بدلًا من إكمال عملية الشراء.

كشفت أيضًا بيانات من Statista عن عودة نمو معدل التخلي عن السلة في جميع أنحاء العالم، بعد أن كان بدأ في التراجع عام 2013، ليصل إلى 69.57% في عام 2019.

 

معدّل التخلي عن سلة التسوق عبر الإنترنت في جميع أنحاء العالم من عام 2006 إلى عام 2019

معدّل التخلي عن سلة التسوق عبر الإنترنت

 

 13 حلًّا عمليًّا وسهل التطبيق للتصدي لنسبة هجر سلة تسوق المتاجر الإلكترونية 

 

قد يكون لديك بالفعل بعض من هذه الإستراتيجيات، لكن الأمر يستحق مراجعتها جميعًا لضمان  تقليل معدل التخلي عن السلة باستمرار، هذا الأمر يستحق منك الكثير من الاهتمام. 

1- اكتشف الخلل في مسار تحويل المبيعات Sales Funnel.

 

الشراء هو الخطوة الأخيرة في مسار التحويل من الزيارة إلى المبيعات. ربما تعرف جيدًا من أين تأتي الزيارات لموقعك، ولكن للحصول على فكرة واضحة حول العوامل المبهمة، مثل المكان الذي يتخلى فيه معظم زوار موقعك عن سلة التسوق، قد يستغرق وقتًا وجهدًا في المراقبة والتحليل.

 

يمكن أن تكون الطريقة التي يتفاعل بها المتسوقون مع موقعك غير مباشرة. لذلك يتم هجر سلة التسوق لعدة أسباب، مثل: انخفاض نسبة النقر إلى الظهور من الصفحة الرئيسية إلى صفحات المنتج، وانخفاض معدل إضافة المنتجات في سلة التسوق، أو ارتفاع معدل التخلي في صفحة سلة التسوق، ربما بسبب بطء وقت التحميل الصفحات، أو عدم الاستجابة على الجوّال. تعددت الأسباب والنتيجة واحدة، لذلك تحتاج إلى اكتشاف الأسباب الرئيسية للتخلي عن سلة التسوق بوضوح في متجرك لإيجاد الحل. 

 

يجب عليك رسم مسار التحويل مفصلًا قدر الإمكان، للحصول على الصورة الكاملة لرحلة عميلك. على سبيل المثال: إذا كان بإمكانك تفصيل الخطوات في صفحة الخروج بداية من تفاصيل الشحن، وتطبيق أكواد الخصم، وإضافة طرق الدفع، وتأكيد الدفع، ستتمكن من تحديد العائق الذي منع عملاءك من إنهاء طلباتهم في صفحة الخروج. فهم وتحليل كل خطوة في مسار التحوّل سيساعدك على بناء إستراتيجية محكمة لتقليل التخلي عن سلتك.

 

2- تخلص من مفاجآت الدفع من خلال عرض تكاليف الشحن وشروطه بوضوح

من المرجح أن يعالج الشحن المجاني الكثير من مشاكل التخلي عن سلة التسوّق. غالبًا كل ما يتعلق بالدفع مقابل الشحن يجعل الأشخاص يفكرون في هجر سلتك، لذلك إذا كان بإمكانك تقديم شحن مجاني لجميع الطلبات قم بذلك. يمكنك على الأقل البدء في تجربة ذلك لشهر أو اثنين. إذا كان القيام بذلك ممكنًا، هذه ستكون واحدة من أفضل الخطوات التي يمكنك اتخاذها.

 

إذا كان عليك فرض رسوم للشحن، فاختر سعر شحن ثابت أو فئة أسعار بسيطة وواضحة، المهم أن تحاول وضع حد للإنفاق حتى لا يشعر المشتري أنه ينفق الكثير من أجل منتج واحد، حاول طرح رقم واحد يساعدك على تحقيق الأرباح وتقديم الشحن مجانًا للعملاء.

 

والأهم من ذلك، اجعل تفاصيل تكاليف الشحن وتوقيتها واضحًا في كل صفحة، بما في ذلك:

  • الشريط العلوي للموقع بأكمله.
  • صفحات المنتج والدفع.
  • صفحة الأسئلة الشائعة.

 

يعتبر موقع NOON مثالًا جيدًا على المواقع التي تقدم تسهيلات في الشحن، فمثلًا في هذا المنتج توضح عبر صفحة الدفع بوضوح أن هناك إمكانية لإرجاع المنتج مجانًا.

تسهيلات في الشحن في متجر نون

 

يوفر أيضًا متجر أمازون السعودية شحنًا مجانيًا على الطلبات فوق 200.00 ريال.

تسهيلات متجر أمازون السعودية

 

مع وجود هذه الحلول في مكانها الصحيح، سيعرف عملاؤك تكاليف وتفاصيل شحن منتجهم على الفور، وبالتالي ستقضي على أي مفاجآت يمكنها صدم العميل، وتعجيل خروجه من الموقع قبل إنهاء عملية الدفع.

 

3- قلّل من عدد الصفحات والخطوات التي تؤدي إلى الخروج

ستجد أكثر الاعتراضات شيوعًا لدى مستخدمي المتاجر الإلكترونية، هي تلك المتعلقة بإتمام عملية الشراء، مثل:

  • طلب معلومات غير واضحة من العميل.
  • الحاجة لإنشاء حساب لإتمام عملية الدفع.
  • إدراج خطوات مُحيرة للخروج.

 

إليك بعض الخطوات التي يمكنك اتخاذها لتحسين عملية الدفع، وتقليل معدل هجر سلة التسوق:

  • استخدم حدًّا أدنى من الصفحات التي تؤدي إلى إتمام عملية الشراء.
  • استخدم أقل عدد ممكن من الحقول في النماذج التي يجب ملؤها.
  • وفر خيارات للتحقّق مثل التسجيل كضيف، أو خيار تسجيل الدخول بحساب موجود، أو خيار إنشاء حساب جديد.
  • اجعل زر الحث على اتخاذ إجراء واضح ومباشر.

 

تُسهل هذه الخطوات مراجعة الطلب واختيار خيار الشحن المناسب، والتأكد من خيارات الشراء التي تم إجراؤها.

 

4 – اجعل عربة التسوق واضحة ومرئية أثناء التصفح

تذكر كم مرة أجريت جميع أبحاثك حول منتج ما، ثم أضفته إلى سلة تسوق أحد المتاجر بقصد شرائه، ثم نسيت ذلك؟

 

إذا لم يكن هناك عنصر مرئي لتذكير الزائر بأنه بدأ بالفعل عملية الشراء، فهناك احتمال كبير أن تفقده إذا تشتّت انتباهه للحظة، لذلك يمكنك إضافة تذكير للمستخدم من خلال:

  • شاشة منبثقة للمنتج الذي تم إضافته إلى سلة التسوق.
  • رقم بجوار أيقونة سلة التسوق يشير إلى وجود عناصر في السلة.
  • قائمة منسدلة للسلة مع عرض صور مصغرة للمنتج أثناء التصفح.

 

يعرض متجر jollychic المنتج في سلة التسوق بعد إضافته كما هو موضح في لقطة الشاشة أدناه، وبالإشارة عليه، يمكنك رؤية عدد من عناصر سلة التسوق بالتفصيل:

سلة التسوق في متجر جولي شيك

 

يمكنك أيضًا حث المشترين على حفظ سلة التسوق الخاصة بهم أو إضافة عناصر إلى قائمة الرغبات حتى يتمكنوا من إكمال عملية الشراء بسهولة عند عودتهم. بهذه الطريقة لن تؤثر عليهم عوامل التشتت المحيطة. تُقدم العديد من المتاجر العالمية خيارات إضافة عناصر إلى قائمة الرغبات والسماح للمستخدمين بالقيام بذلك بدون التسجيل.

 

5- قم بإعداد حملات تسويق عبر البريد الإلكتروني لمتابعة تاركي سلة التسوق. 

 

السيناريو المحتمل هو أن يكون لديك البريد الإلكتروني للعملاء الذين يتخلون عن سلة التسوق على متجرك. يمكنك استغلال هذه الميزة لحفظ السلات المفقودة، واستعادة مبلغ كبير من المال من خلال هذه الحملات.

 

يتم تفعيل رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بالتخلي عن سلة التسوق عندما يغادر العملاء موقعك دون إنهاء الدفع. يمكن أن تكون حملة التخلي عن سلة التسوق عبارة عن سلسلة من الرسائل على البريد الإلكتروني لمتابعة العملاء باستمرار حتى يتم استرداد سلة التسوق.

 

وفقًا لتقرير صادر عن Salescycle: يتم فتح 46.1% من رسائل البريد الإلكتروني المتعلقة بالتخلي عن سلة التسوق. يتخلى العديد من العملاء عن سلتك بدون قصد بسبب حوادث خارجة عن إرادتهم، مثل تعطل الموقع أو بطء سرعة التحميل أو مشكلة بالإنترنت. تعتبر رسائل البريد الإلكتروني هذه فعالة جدًا في مسار تحويل المبيعات لأنها تذكّر العملاء وتعيدهم إلى الموقع لإكمال طلباتهم.

 

6- استخدام إعلانات إعادة الإستهداف لاستعادة تاركي سلة التسوق 

من المحتمل أن يغادر العملاء المحتملين موقعك دون إعطائك أي تفاصيل للتواصل معهم، مثل البريد الإلكتروني. 

لمتابعة هؤلاء العملاء وإعادتهم إلى الموقع، تحتاج إلى حفظ ملفات تعريف الارتباط الخاصة بهم أثناء وجودهم في متجرك، ثم استهدافهم بالإعلانات عند زيارتهم لمواقع أخرى أو تسجيل الدخول إلى وسائل التواصل الاجتماعي باستخدام نفس المتصفح.

يُطلق على هذه التقنية Retarget Cookied أي إعادة استهداف الأشخاص الذين سبق لهم استخدام ملفات تعريف الارتباط الخاصة بموقعك، باستخدام خدمات الإعلانات. تستخدم هذه الإستراتيجية أكبر المتاجر الإلكترونية في العالم.

 

7-  خيارات دفع متعدّدة وموثوقة

كلنا نريد أن تكون معلومات الدفع الخاصة بنا آمنة، يمكنك بث هذا الشعور لعملائك من خلال شارات الثقة، وشهادة SSL  وغيرها. 

 

  • شارات الثقة:

ليس من المستغرب أن تكشف إحدى دراسات Actual Insights أن عددًا كبيرًا من شعارات علامة الثقة يتم التعرف عليها من قبل المستهلكين، حيث أشار 61% من الأشخاص أنهم لا يشترون من أي متجر إذا لم يروا شعار الثقة عليه.

بعبارة أخرى، تُعد شارات الثقة (أو أختام الثقة)، التي تدعم طرق الدفع الآمنة عنصرًا مهمًا في صفحات المنتجات عالية التحويل، وأحد أسباب هجر سلة التسوق.

متجر MyBinding من الأمثلة الرائعة بين مواقع التجارة الإلكترونية التي تستخدم شارات الثقة.

شارات الثقة في متجر ماي بيندينغ

 

  • شهادة SSL:

بالإضافة إلى شارات الثقة، هناك طريقة مؤكدة لزيادة مصداقية متجرك الإلكتروني، وهي الحصول على شهادة SSL صالحة، ليسهل عليك تشفير وحماية بيانات العملاء الحساسة.

الحصول على شهادة SSL ليس مجرّد أمر روتيني، لأن Google تضع علامة على أي موقع لا يحتوي عليها، لتشير إلى أنه غير آمن، وذلك لإبلاغ المستخدمين بأن معلوماتهم الحساسة ليست آمنة على هذا الموقع.

مصداقية متجرك الإلكتروني عن طريق شهادة SSL

 

لهذا يجب أن تهتم بوضع إشارات، وإجراءات أمان واضحة ليتمكن المستخدمون من رؤيتها بوضوح.

 

8- تقديم ضمان استرداد الأموال (أو ضمانات أخرى)

التردّد وعدم اليقين عدوّان لدودين لتجار التجزئة في العموم، فما بالك بالتجارة الإلكترونية. كلما زادت الضمانات التي يمكنك تقديمها لمستخدمي متجرك، زادت احتمالية الشراء وطمأنة العملاء المحتملين باستمرار، وتأكيد جودة الخدمة والمنتج، عامل حاسم في إتمام عمليات الشراء عبر الإنترنت. 

 

بحكم طبيعة التجارة الإلكترونية، تحتاج إلى قدر كبير من الثقة في الجزء الخاص بالمعاملات. المستخدمون لا يمكنهم رؤية ما يشترونه أو لمسه إلا من خلال الصور، لذلك ليس لديهم سبب للاستمرار سوى كل ما تمنحه لهم، لذلك قبل أن تأخذ المستخدم لأيقونة “إرسال معلومات بطاقة الائتمان”، تأكد من منحه الثقة بك وبمنتجاتك. 

 

لا يمكننا إنكار أن التجارة الإلكترونية قطعت شوطًا طويلًا منذ أن بدأت Amazon في العودة في عام 1994، ولكن ما زال المستخدمون لا يشعرون بالطمأنينة تجاه الشراء عبر الإنترنت إلا عبر عدد محدود من المتاجر، وربما تكون تلك التي سبق لهم التعامل معها من قبل. بتوفير الضمانات للمشترين أنت لا تُسهل عملية شراء واحدة، بل تتعامل مع مشترٍ شبه دائم لمتجرك. 

 

تقديمك لضمان استرداد الأموال بدون طلب المشتري ذلك -أو عرض أي ضمان مماثل- يقلل من إعتراضات العميل المحتمل حول إتمام عملية الشراء، بهذه الطريقة أنت تنقل تركيزه من السعر وشروط البيع إلى المنتج الفعلي. افعل كل ما في وسعك لجعل العملاء يشعرون بالرضا تجاه الشراء منك.

 

9- اجعل التواصل سهلًا

لا يمكنك تجاهل احتياج المستخدمين إلى من يجيب عن أسئلتهم، فقد يكون لديهم أسئلة قبل شراء منتجاتك، سواء عن الحجم أو التسليم أو سياسة الإرجاع وغيرها.

المشكلة هي أن هؤلاء المشترين لن ينتظروا طويلًا للحصول على إجابة. حتى إذا كان لديك بريد إلكتروني مُخصّص لدعم العملاء، فبدون وسائل أخرى لتوفير خدمة عملاء يسهل الوصول إليها، فإنك تخاطر بفقدان المتسوقين في المرحلة الأخيرة.

من المثالي أن يكون لديك ميزة الدردشة الفورية على متجرك، وأن تكون متاحة في كل الصفحات. يعد متجر   Zappos مثالًا رائعًا على تطبيق هذه الميزة.

 

 لا تقدم Zappos دعمًا لعملائها فقط على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، ولكنها تشاركهم أيضًا رقم هاتف للرد الفوري، إلى جانب قائمة الدردشة الفورية ومعلومات الاتصال الأخرى، وكامل التفاصيل المطلوبة بشكل متكرر مثل الشحن والإرجاع.

أهمية الدردشة الفورية في المتجر الالكتروني

 

حتى إذا لم يكن دعم العملاء على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع خيارًا قابلًت للتطبيق لديك، فما زال من المهم أن تجعل رقم دعم العملاء متاحًا عبر الموقع. وفر ساعات دعم واضحة لعملائك، ومتوسط ​​أوقات الاستجابة، وتأكد من الالتزام بها.

 

10- وفر خيارات سلة التسوق لأجهزة سطح المكتب والأجهزة المحمولة.

على الرغم من أنها حالة غير عادية، ففي بعض الأحيان يترك المستخدمون سلة التسوق لأسباب خارجية عن إدارتهم، مثل: تعطل موقع الإنترنت، وبعض الحوادث الطارئة الأخرى التي تجعلهم يغادرون متجرك مع ترك العناصر في سلة التسوق. 

تخيّل ماذا سيحدث إذا عادوا لمتجرك، وكانت سلتهم فارغة؟ من المحتمل أن يغادروا المتجر. هذه هي اللحظة التي يمكن أن تساعدك فيها ميزة عربة التوفير في تقليل هجر سلة التسوق بشكل جيد.

 

 تساعد هذه الأداة الرائعة Consistent Cart في حفظ العناصر بسلة التسوق حتى يسجل العملاء مرة أخرى باستخدام متصفحات أو أجهزة مختلفة. يعد تقديم خيارات عربة التوفير بين أجهزة سطح المكتب والأجهزة المحمولة أمرًا ضروريًا لمساعدة العملاء الذين يبدأون التسوق باستخدام هواتفهم، ثمّ يكملون عمليات الشراء من خلال جهاز الحاسوب فقط.

 

11- حسّن أوقات تحميل الصفحات

وفقًا لـ Visual Website Optimizer، كلما تأخر تحميل الصفحة لمدة ثانية واحدة زادت احتمالات هجر سلتك بنسبة 7 %. عمليًا، تعتبر الصفحات بطيئة التحميل تحدٍّ لصبر المستخدمين، لذلك قم بتحسين صفحات سلة متجرك لتصبح أسرع ما يمكن.

يتم تحسين بعض العناصر الفنية الموجودة على الصفحة بسهولة أكثر من غيرها. على سبيل المثال: يجب تحسين صورك قدر الإمكان للحفاظ على التوازن بين الجودة والسرعة، يمكنك أيضًا الحد من استخدام مُتََتبعات شبكة الإعلانات والمكونات الإضافية الاجتماعية وغيرها من الوسائل التي تقلل من سرعة تحميل الصفحات. 

 

ومع ذلك، هناك عناصر أخرى خارجة عن إرادتك، مثل: التأخير الذي يحدث بين قيام العميل بالنقر فوق “تقديم الطلب”، وبين قيام مزود الدفع بمعالجة مدفوعاتها بالفعل. إذا كنت على علم بمدّة التأخير في مثل هذه الأمور، فكر في تقديم تنبيه مرئي لطمأنة العملاء وإبلاغهم بما يحدث خلف الكواليس. استبق قلقه وأخبره بما يحدث، وأنه سيتم إنجاز طلبه على الفور.

 

12- عرض توصيات المنتج البديل على صفحات سلة التسوق

يفكر العديد من العملاء بحذر وعقلانية، عند مراجعة العناصر في سلة التسوق. إذا أدركوا أن بعض العناصر ترضيهم أكثر مما يحتاجون إليه حقًا، فسوف يتخلون عن سلتك دون تردّد. في هذه المرحلة هم قريبون جدًا من إجراء عملية شراء، فلم لا تبهرهم.

ما يقرب من 68% من العملاء يهجرون سلة التسوق هنا، مما يتسبب في خسارة تجار التجزئة عبر الإنترنت بضائع تصل قيمتها إلى 4.6 تريليون دولار

 

الحل المثالي لهذا الموقف، هو أن تُظهر للعميل أن لديك الكثير من المنتجات البديلة التي يجب أن يأخذها في الاعتبار. هذا لا يعني أن تعرض عليه سماعة لاسلكية إذا كان يشتري ساعة. بدلًا من ذلك، ستوصي بمنتجات مخصّصة حسب اهتماماتهم، بناءً على ما قاموا بتصفحه والبحث عنه وإضافته إلى سلة التسوق.

توصيات المنتج البديل على صفحات سلة التسوق

 

13- قم بتضمين دعوة قوية لاتخاذ إجراء في صفحات سلة التسوق

تفشل العديد من المواقع في تضمين أي دعوات للعمل على صفحات سلة التسوق الخاصة بهم. إضافة العميل منتجًا إلى سلتك لا يعني أبدًا أنه ليس بحاجة إلى حافز لإتمام عملية الشراء. هذه أكبر مشكلة يمكن أن تواجه أصحاب المتاجر الإلكترونية.

يجب أن تكون دعوات اتخاذ الإجراء واضحة وبسيطة. لذلك أنصحك باتباع إستراتيجية الاختبار A/B testing أكثر من مرة؛ للتأكد من أن الأزرار التي تستخدمها فعالة.

 

تليخصًا لما سبق:

 

ببساطة، هناك حل جذري لكل مشكلة، لكنك فقط تحتاج إلى فهم كامل وعميق عن التساؤل: لماذا وأين يتخلى عملاؤك عن سلتك. أعلم أن هناك أمورًا لا يمكنك التدخل بها تتسبب في هجر المشترين لسلتك، ومع ذلك يمكنك تقليل عدد هؤلاء الأشخاص باتباع النصائح التالية:

 

1- اكتشف التسريبات في مسار تحويل المبيعات sales Funnel.

2- تخلص من مفاجآت الدفع من خلال عرض تكاليف الشحن وشروطه بوضوح. 

3- قلّل عدد الصفحات والخطوات التي تؤدي إلى الخروج. 

4 – اجعل عربة التسوق واضحة ومرئية أثناء التصفح. 

5- قم بإعداد حملات تسويق عبر البريد الإلكتروني لمتابعة تاركي سلة التسوق.

6- استخدام إعلانات إعادة الاستهداف لاستعادة تاركي سلة التسوق. 

7-  استخدم خيارات دفع متعددة وموثوقة. 

8- قدّم ضمان استرداد الأموال (أو ضمانات أخرى). 

9- اجعل التواصل سهلًا. 

10- وفر خيارات عربة التسوق لأجهزة سطح المكتب والأجهزة المحمولة.

11- حسّن أوقات تحميل الصفحات. 

12- اعرض توصيات المنتج البديل على صفحات عربة التسوق. 

13- قم بتضمين دعوة قوية لاتخاذ إجراء صفحات سلة التسوق. 

 

سوف تساعدك جميع هذه الطرق مجتمعة على تحسين تجربة المستخدم، وتحسين معدلات هجر سلة متجرك. وإذا كنت أحد عملاء منصة سلة، ستجد الكثير من التسهيلات في انتظارك. على سبيل المثال: توّفر لكل متاجرنا ميزة تذكيرات السلات المتروكة، والتي من خلالها يمكنك التعرف على عدد المستخدمين الذين تركوا سلتك، وعدّة تفاصيل عنهم، مثل: عددهم، ووقت الخروج، وغيرها. حتى نعطيك فرصة أخرى لإعادتهم لمتجرك.

 

استمتع بخدمات متكاملة بدون عمولة مبيعات مع سلة، أنشئ متجرك الآن مجانًا 

عن الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الرقم الضريبي: 310461435700003

X
vat certificate