القائمة الرئيسية

أسرار بناء العلامة التجارية® للمتاجر الإلكترونية

عام 26 سبتمبر 2021
مشاركة

إن العلامة التجارية لمتجرك الإلكتروني، هي الفكرة التي تريدها أن تترسّخ في أذهان الناس عنك، إذا أردت أن تعرف المزيد عن بناء العلامة التجارية للمتاجر الإلكترونية، فهذه المقالة موجّهةٌ إليك..

قبل أكثر من 4000 عام في وادي السند ظهرت الكلمة  الإسكندنافية القديمة براندر أو “تحترق”، وهو مُصطلح يشير إلى عملية وضع المزارعين وُشومًا على الماشية بقِطعٍ من الخشب المحترق لتمييزها عن البقية. تطوّر مفهوم العلامات التجارية على مر العصور؛ من مطالبة المزارعين بتحديد ممتلكاتهم، إلى الحرفيين الذين يدّعون الأفضلية في عملهم، إلى المصانع التي تطالب بتمييز منتجاتها، إلى الشركات التي تدّعي أنها العلامة التجارية الأفضل من غيرها.

حملت رياح التغيير في العصر الرقمي مفهومًا مختلفًا للعلامات التجارية، عندما انشغل قادة التسويق، في تطوير إستراتيجيات عن  كيفية بناء علامات تجارية للشركات..

تقول القاعدة: عندما تجتهد في بناء علامة تجارية قوية فإن العملاء سيشترون منك، حتى إن كنت تفرض أسعارًا أعلى على منتجاتك..

تابع قراءة هذه المقالة لكي تكتشف كيف يمكن أن تصل بمتجرك الإلكتروني إلى هذه المستوى من الحِرفية؟

 

ما هي العلامة التجارية؟

ما هي العلامة التجارية؟

لا تقتصر العلامة التجارية على شعارها واسمها وألوانها، تحتاج أيضًا إلى تحديد الكيفية التي ينظر بها المستهلكون إلى متجرك ويتحدثون عنه، إن العلامة التجارية لنشاطك التجاري هي الانطباع الذي تتركه علامتك التجارية في أذهان المستهلكين بعد تفاعلهم معها، بشكل مباشر أو غير مباشر، إنها الشخصية الفريدة والمميزة لنشاطك التجاري وأول ما يفكر فيه المستهلكون عندما يسمعون اسم علامتك التجارية.

وفقًا لتعريف investopedia، يشير مصطلح العلامة التجارية إلى مفهوم الأعمال والتسويق الذي يساعد الأشخاص على تحديد شركة أو منتج أو فرد معين. العلامات التجارية غير ملموسة، مما يعني أنه لا يمكنك لمسها أو رؤيتها، على هذا النحو، فهي تساعد في تشكيل تصورات الناس عن الشركات أو منتجاتهم أو الأفراد، غالبًا ما تستخدم العلامات التجارية علامات محددة للمساعدة في إنشاء هويات العلامة التجارية داخل السوق، إنها توفر قيمة هائلة للشركة أو الفرد، مما يمنحهم ميزة تنافسية على الآخرين في الصناعة نفسها. غالبًا ما تسعى العديد من الكيانات إلى الحماية القانونية لشركاتهم من خلال الحصول على الملكية الفكرية للعلامات التجارية.  

 

  • مفهوم العلامات التجارية لم يكن موجودًا دائمًا بالطريقة التي نعرفها الآن. بحلول أواخر القرن التاسع عشر، استثمرت الشركات كثيرًا في مفهوم العلامة التجارية لدرجة أنها احتاجت إلى طريقة لحماية تلك الاستثمارات من المنافسين، في عام 1875، حصلت على مُبتغاها، بإصدار قانون تسجيل العلامات التجارية لأول مرة.

 

أهمية بناء العلامة التجارية لمتجرك

أهمية بناء العلامة التجارية لمتجرك

  • تعيش العلامة التجارية وتتطور في عقول وقلوب المستهلكين باعتبارها تجسيدًا لجوهر الشركة وأنشطتها.
  • تعني إستراتيجية العلامة التجارية الجيدة أن المستهلكين يختارونك، وليس منافسيك، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى نمو مستدام.
  • يثق الناس في مواقع التجارة الإلكترونية عالية الجودة ويدعمونها، حتى في الأوقات الصعبة، سيكون لديك عملاء مخلصون.
  • بفضل العلامة التجارية يمكنك أن تميز عرضك عن عروض منافسيك. 
  • عندما تكون علامتك التجارية مسجلة، ستستفيد العلامة التجارية من الحماية والحصرية للاستخدام على فئات المنتجات المنافسة.
  • يساعد بناء علامة تجارية قوية في بناء الثقة والمصداقية، وجذب عملاء جدد والاحتفاظ بالعملاء الحاليين.

 

اقرأ أيضًا: خطوة بخطوة | تعلم كيف تقوم بإنشاء متجر إلكتروني احترافي

 

الركائز الأساسية للعلامة التجارية القوية

الركائز الأساسية للعلامة التجارية القوية

يجب أن تستند العلامة التجارية لمتجرك إلى أربع ركائز والتي يجب أن تأخذها في الاعتبار عندما تبدأ في بناء علامة تجارية لمتجرك الإلكتروني، وهي:

 

  • الرؤية

 

لكي يجذب عملك المستهلكين، يجب أن يكون واضحًا بشأن طموحاته – أي ما تسعى علامتك التجارية إلى تحقيقه خارج الربح المالي – كيف تعرف ما طموح علامتك التجارية؟ فكر في مصدر عملك وما الذي ألهمك لبدء متجرك، ما الذي دفعك إلى إنشاء منتجك الأول، بخلاف المال؟ فكر فيما تريد أن يفكر فيه الناس أو يشعرون به بعد استخدام منتجك.

 

  • القِيم

 قيم علامتك التجارية هي الأشياء العزيزة عليك وعلى جمهورك، والتي توجّه عملك، وتخبر الآخرين عن كل شيء تقوم به، وكيف تقوم به،  لتحديد قِيمك، اسأل نفسك هذه الأسئلة الثلاثة:

  • ماذا يقول عملاؤك عنك؟ راجع ملاحظات عملائك واستطلع رأي جمهورك المستهدف لمعرفة ما تفعله بشكل صحيح.
  • ما أولوياتك الرئيسية الثلاث؟ يتطلب هذا السؤال تحديد ما هو مهم بالنسبة لك.
  • ماذا الذي تفعله العلامات التجارية المفضلة لديك؟ حلل ما تفعله علاماتك التجارية وما يروق لك، أنت تتعاطف مع هذه العلامات التجارية لأنك تشاركها قيمها.

 

  • صوت علامتك التجارية (النغمة)

لدينا جميعًا صوت مميز ومعروف، وكذلك عملك، إن نغمة علامتك التجارية هي الطريقة التي يتحدث بها عملك إلى جمهوره، ستكون لهجتك مختلفة حسب مجال عملك وأهدافك:

  • مضحك ومرحة
  • مفيد وداعم
  • موثوق
  • متطور
  • دافئ وودي

يجب أن تكون نبرتك لا تُنسى ومتسقة، حتى لا تُربك جمهورك المستهدف. تميزك نغمة علامتك التجارية عن منافسيك وتضفي طابعًا إنسانيًّا على علامتك التجارية.

 

  • الهوية البصرية

صور علامتك التجارية هي الرموز المرئية المرتبطة بعملك، فيما يلي العناصر المرئية الثلاثة التي تشكل جزءًا من أي علامة تجارية ناجحة:

الشعار: وهو تصميم أو رمز يمثل وجه علامتك التجارية، يعتبر الشعار وسيلة تعريفية بها. (أعددنا في هذه المقالة دليلًا كاملًا عن الشعارات: دليل تصميم الشعارات الكامل للمبتدئين

 

اللون: كل الألوان تسبب ردود فعل عاطفية مختلفة. أظهرت الدراسات أن استخدام الألوان المناسبة يمكن أن يزيد من التعرف على العلامة التجارية بنسبة تصل إلى 80٪، ألوان العلامات التجارية الأكثر شيوعًا والتي يرمز كل منها إلى معنىً مختلف هي: الأحمر، الأسود، الأزرق، الأخضر.

الخطوط: تشير إلى أي شيء يتعلق بمظهر الكلمات وأسلوبها، وتؤثر على تصور المستهلك وسلوكه.

  

خطوات بناء علامة تجارية لا تُنسى لمتجرك الإلكتروني

خطوات بناء علامة تجارية لا تُنسى لمتجرك الإلكتروني

يتزايد اهتمام المتسوقين يومًا بعد آخر بالتسوق عبر الإنترنت وهو فرصة كبيرة للمتاجر لتحقيق الأرباح، غير أن تفوق العلامات التجارية الكبرى إلى حد ما على العلامات التجارية الأقل شهرة قد يُشكّل عقبةً أمام الأخيرة، ومن هنا تأتي أهمية بناء علامة تجارية إلكترونية قوية وسمعة طيبة عبر الإنترنت لضمان نجاح متجرك.

بناء العلامة التجارية لمتجرك، هو بمثابة بناء شخصية لأعمالك، ولكي تنجح في ذلك، أجب أولًا عن الأسئلة التالية:

  1. ما مهمة شركتك؟
  2. ما ميزتك التنافسية؟
  3. ماذا الذي يعتقده عملاؤك عن شركتك؟
  4. ما الصفات التي تريد أن ترتبط بشركتك؟

  

إليك أهم الخطوات التي يمكنك اتخاذها لبناء إستراتيجية العلامة التجارية لمتجرك:

 

  • حدد هوية مشروعك

هوية العلامة التجارية الناجحة هي أكثر بكثير من مجرد اسم أو إنشاء شعار جميل، بل هي المكون الرئيسي لهوية   مشروعك، لإعطاء صورة قوية وعصرية عن أعمالك.              

تتكون هوية علامتك التجارية من رسالتك وقيمك والطريقة التي تنقل بها أفكارك والعواطف التي تسعى لإثارتها لدى المستهلكين عندما يتفاعلون مع علامتك التجارية، بمعنى آخر، إنها تطابق شخصية عملك والوعد الذي قطعته لعملائك، يتم تعريفها أحيانًا على أنها “ما يقوله الناس عنك عندما لا تكون في الجوار”.

يجب أن تنجح في جعل مشروعك أصليًّا ولا غنى عنه في نظر عامة الناس، ما الذي يجعلك مميزًا؟ ما المشكلة التي تستجيب لها؟ ما الفوائد التي تعود على المستهلك إذا اشترى منتجاتك؟

 

  • تحديد السوق المناسب (اعرف مكانك)

الهدف المثالي لأي علامة تجارية ناجحة هو تحديد العميل النموذجي للعلامة التجارية، والذي يُطلق عليه بشكل أكثر شيوعًا شخصية العميل (Persona) في لغة التسويق. من المهم أن تكون محددًا قدر الإمكان، يجب عليك تحديد سنهم ومستوى تعليمهم ودخلهم ومكان إقامتهم ووضعهم العائلي أو حتى دوافعهم الشرائية وعاداتهم الاستهلاكية. هذه الشخصية هي هدفك الأساسي.

خلال هذه المرحلة، من الضروري أيضًا بدء دراسة قطاع النشاط الذي ترغب في الاستثمار فيه وتحديد جميع منافسيك، الهدف هو إنشاء خريطة للشركات الموجودة في هذا السوق من أجل تقييم نقاط قوتها وضعفها وإيجاد موقع يميزك في نظر المستهلكين.

 

قد يهمك أن تطلع أيضًا على هذه المقالة: 8 خطوات قابلة للتنفيذ لإعداد دراسة جدوى متجر إلكتروني

 

  • تحديد قنوات التوزيع الصحيحة

في هذه المرحلة، من الضروري تحديد كيفية نقل المنتجات من نقطة التصنيع إلى العميل النهائي، في حالة المتاجر الإلكترونية يمكن أن تختار التوزيع المباشر، حيث تبيع منتجاتها بنفسها دون المرور بأي وسيط.  

في جميع الحالات، سيتم اختيار قنوات التوزيع وفقًا لطبيعة المنتج وحجم المبيعات وتكاليف كل من الوسطاء، وبالطبع نوع العميل.

 

  • أحط نفسك بفريق مؤهل

لتطوير علامتك التجارية بنجاح، يجب أن تعرف كيف تحيط نفسك بأشخاص مؤهلين يشاركونك قيمك. يجب أن يكون لكل منهم أهداف محددة جيدًا بالإضافة إلى معرفة مهاراتهم وأدائهم. يُصبح الفريق المتحمس الذي يفتخر بالانتماء إلى الشركة أفضل سفير لعلامتك التجارية لدى الجمهور.

 

اقرأ أيضًا: دليلك المتكامل لاختيار فريق العمل وإنشاء إستراتيجية SEO لمتجرك الإلكتروني كالمحترفين

 

  • كُنْ مُتّسقًا

ما الأسباب التي جعلتك تتمسك لسنوات (إن لم يكن عقودًا!) بعلامة تجارية تحبها؟ لن تفكر في  الذهاب إلى منافس، إلا لسبب وجيه ربما!

لأنك تعرف ما تتوقعه من هذه العلامة التجارية. إنها “متسقة” في جميع الظروف، يمكنك الاعتماد عليها وعلى جودة الخدمات أو المنتجات التي تقدمها لك. بهذه الطريقة ينبغي أن تحرص على أن تكون متّسقًا أيضًا لتجعل عملاءك مخلصين لعلامتك التجارية.

 

وأخيرًا..

تقول 89٪ من جهات التسويق في B2B إن الوعي بالعلامة التجارية هو الهدف الأكثر أهمية، يليه المبيعات وتوليد العملاء المحتملون.

العلامة التجارية ضرورية لأي متجر إلكتروني، بدونها سيكون مجرد متجرٍ من بين آلاف المتاجر التي لن يتذكرها أحد. عندما تنجح في بناء العلامة التجارية المثالية لمتجرك الإلكتروني ستبيع منتجاتك نفسها بنفسها، وسيكتسب متجرك أهمية وشعبية، وستحصل على أكثر من مجرد عملاء، لأنك ستحظى بمجتمع مخلص حول علامتك التجارية.

نأمل أن تكون هذه المقالة مفيدةً لك في رحلتك نحو بناء علامة تجارية ناجحة وقوية..

شاركنا أفكارك عن بناء العلامة التجارية للمتاجر الإلكترونية في التعليقات أدناه!

عن الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *